الرئيسية / ثقافي / فرقة “الفردة” لبشار تبهر جمهور تيسمسيلت

فرقة “الفردة” لبشار تبهر جمهور تيسمسيلت

أمتعت فرقة “الفردة” لبشار جمهور مدينة تيسمسيلت بأغاني تراثية في الطابع الڤناوي خلال حفل فني أقيم بدار الثقافة “مولود قاسم نايت بلقاسم”، في إطار برنامج تنشيط السهرات الرمضانية وبمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب.

 

وأعجب الجمهور الغفير بإيقاعات موسيقية لآلة القمبري التي امتزجت بالغناء الصوفي الروحاني النابع من التراث الصحراوي.

وتألق أعضاء هذه الفرقة الذين يزورون عاصمة الونشريس لأول مرة في أداء مميز رحلوا بالحضور إلى عوالم الغناء الروحي.

وأشار رئيس فرقة “الفردة” للغناء الڤناوي لبشار حسين زايدي إلى أن فرقته تعمل من خلال جولتها الفنية خلال شهر رمضان عبر الوطن على بعث التراث النابع من منطقة القنادسة في قالب فني جميل يتماشى والتقنيات الحديثة للموسيقى.

وأضاف بأن أعضاء الفرقة انبهروا بالتجاوب الكبير لجمهور تيسمسيلت مع الموسيقى والأغاني الڤناوية، معتبرا ذلك “دليل على اهتمامهم بهذا الطابع الغنائي الأصيل”.

كما تعتزم الفرقة إنشاء على المدى القريب مدرسة تعنى بتكوين الشباب في مجال الغناء الڤناوي، ما يساهم في الحفاظ على هذا التراث الغنائي الأصيل الذي ينتشر بالجنوب الغربي للوطن.

ويندرج هذا الحفل الفني في إطار برنامج تنشيط السهرات الرمضانية الذي سطرته المديرية الولائية للثقافة، والذي يشمل حفلات غنائية وعروضا مسرحية استهدفت بالخصوص البلديات النائية للولاية على غرار بوقايد والأزهرية واليوسفية وبرج الأمير عبد القادر.