الرئيسية / ثقافي / فضل شاكر لا يغادر منزله وهاتفه مقفل خوفًا من رصد مكانه
elmaouid

فضل شاكر لا يغادر منزله وهاتفه مقفل خوفًا من رصد مكانه

 وصلت تحذيرات إلى المنشد أو الفنان المعتزل فضل شاكر، المتواجد في مخيم عين الحلوة، جنوب لبنان، وبحقه مجموعة من المذكرات العدلية الصادرة عن القضاء اللبناني.

وتفيد تلك التلميحات أن الأجهزة الأمنية الرسمية تعدّ خطة خاطفة، لإلقاء القبض عليه في مكان تواجده في حي التعمير، والخروج به من مربعه الأمني، بغية محاكمته وسجنه، نتيجة الاتهامات التي تلاحقه، وتصب في خانة

المشاركة في القتال ضد الجيش اللبناني في معركة “عبرا” في مدينة صيدا.

وكشفت معلومات خاصة إلى “مصر اليوم” أن التحذيرات التي سمعها شاكر، تفيد أن السيناريو الذي تم استخدامه في إلقاء القبض على أمير داعش في عين الحلوة عماد ياسين، سوف يتكرر معه، وأن ثمة من يراقبه بغية الانقضاض عليه في اللحظة المناسبة، وهي ناحية أدت إلى اختفائه تمامًا عن الأنظار في حي التعمير، ويقال إنه لا يغادر منزله بتاتًا، وسط حراسة خاصة من الشبان الذين كانوا قد هربوا معه من منطقة عبرا.

هذا، وأقفل شاكر هاتفه المحمول، ربما لخشيته من رصد مكان تواجده عبر تقنيات المراقبة الحديثة، وليس من المعروف إذا كانت الأجهزة الأمنية اللبنانية قد قررت بالفعل القيام بعملية أمنية خاطفة للقبض عليه.

من جهة أخرى، نفت الفنانة ليلى غفران، وجود مشروع غنائي مع أمير الغناء العربي الفنان هاني شاكر، متمنية العمل معه، لأنه يتصف بالفن الراقي والأخلاق.

وأضافت في تصريحات إلى “قناة روتانا”، أنها تعيش حاليًا في المغرب، لأنها اشتاقت إلى أهلها وبلدها، وتسعى إلى العودة من جديد لاستئناف نشاطها الفني، موضحة أن ما يجذبها في الأغنية هي الكلمات ودائمًا ما تقرأ لشعراء شباب لاختيار الأفضل.