الرئيسية / ثقافي / فضل شاكر يفاوض لتسليم نفسه ومغادرة لبنان
elmaouid

فضل شاكر يفاوض لتسليم نفسه ومغادرة لبنان

تمّ تداول أخبار عن قرب تسليم الفنان المعتزل فضل شاكر إلى مخابرات الجيش اللبناني، على أن يتم تركه بعد يوم واحد، ليغادر بعدها الأراضي اللبنانية، وفق صفقة يقوم بها شاكر حالياً.

هذا الكلام أكده المحامي والمحلل السياسي جوزف أبي فاضل عبر تغريدة نشرها على “تويتر” كتب فيها “المؤمراة مستمرة . بسلم نفسه المطلوب من عصابة الأسير، ويترك بعد يوم. فضل شاكر يفاوض، يذهب للقضاء

بصفقة في وقت قريب ثم يغادر لبنان”.

أخبار تسليم فضل شاكر نفسه، تم تداولها كثيراً في العامين الماضيين، ولكنها اليوم باتت أقرب إلى الواقع، خصوصاً وأنه سبقه إلى خطوة مماثلة عدد كبير من أنصار الأسير الذين تم اخلاء سبيلهم بعد يومين فقط من تسليم أنفسهم، ومن بينهم شقيق فضل شاكر “أبو العبد شمندور”.

ويقيم فضل شاكر في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان، ويتنقّل بحماية عناصر من تنظيم “جند الشام”، وهو أطل أكثر من مرة عبر الإعلام، ولكنه في آخر إطلالته، حاول أن يغيّر صورته كمتشدد التي انطبعت في أذهان الناس، حيث حلق ذقنه وحرص على إظهار صورة حفيده خلفه، للإيحاء بأنه يعيش حياة عائلية كسائر الناس، وأعلن يومها أنه لم يشارك في معارك عبرا ضد الجيش اللبناني في صيف 2013، متمنياً العودة إلى الحياة الطبيعية، كما نفى أن يكون قد حرّض على الجيش، واشتكى من كثرة منتحلي شخصيته عبر موقع التواصل الاجتماعي، مطالباً القضاء بالكشف عنهم لكنه لم يكشف ما إذا كان سوف يعود إلى حياته الفنية.

وكانت المحكمة العسكرية في لبنان قد حكمت غيابياً بـالسجن على فضل شاكر 5 سنوات وغرامة مالية قدرها 500 ألف ليرة لبنانية وتجريده من حقوقه المدنية، بتهمة التهجم على دولة شقيقة خلال مقابلة صحافية أجراها في 2014 بمخيم عين الحلوة أدلى فيها بأقوال تهدف وتؤدي إلى تعكير صلات لبنان بدولة عربية وإثارة النعرات والمس بسمعة المؤسسة العسكرية، كما حكمت عليه مسبقاً بالإعدام غيابياً لتخلفه عن حضور المحاكمة.