الرئيسية / محلي / فلاحون يطالبون بإنقاذ 10 آلاف هكتار من الحقول الزراعية
elmaouid

فلاحون يطالبون بإنقاذ 10 آلاف هكتار من الحقول الزراعية

يطالب أكثر من 3 آلاف فلاح ممن استفادوا بقروض مدعمة في إطار الدعم الفلاحي، ضمن برنامج المخطط الوطني للتنمية الفلاحية بثلاث بلديات بعنابة وهي برحال، التريعات والعلمة بإيصال الكهرباء إلى آبارهم للتمكن من تشغيل مضخاتهم العائمة

وإنقاذ عشرات الهكتارات من الشجيرات المثمرة.

هذه الوضعية أثقلت كاهل 3 آلاف فلاح من خلال استعمال الصهاريج في عملية الري وحتى الذين تمكنوا من شراء المولدات، فإن غلاء مادة المازوت يحبط عزائمهم خاصة أمام هلاك حقولهم الزراعية الممتدة على مساحة 10 آلاف هكتار، فالقلة منهم التي ربطت آبارها بالكهرباء لقربها من الشبكة ذات الضغط الضعيف، ما يجعل المضخات عرضة للاحتراق، ما أجبرهم على اللجوء إلى العمل بنظام التشغيل بالتناوب نظرا لقرب بعض هذه الآبار، وهذا ما انعكس سلبا على الإنتاج والمردود، أما الغالبية، فإن آبارهم ما زالت معطلة رغم أنها جاهزة وكذلك الأحواض ونظام الري قطرة، قطرة ولم يتمكنوا من مباشرة استغلاله لعدم قدرتهم على دفع تكاليف إيصال الكهرباء، حيث أن العملية تتطلب أكثر من 600 مليون سنتيم هذا بالنسبة لفلاح بئره لا تبعد كثيرا عن الشبكة، بل هم عاجزون حتى عن شراء المولدات التي أدناها لا يقل عن 80 مليون سنتيم، أما المولدات ذات الطاقة القوية فإن سعرها تجاوز الـ 200 مليون.

وحسب هؤلاء الفلاحين، فإن الحل يكمن في إيصال الكهرباء، وإلا فإن آلاف الأشجار المثمرة مصيرها الموت، ولن تكون هناك قيمة للدعم الذي قدم إليهم والمقدر بعشرات المليارات، ولن يكون بمقدورهم إرجاع القروض التي تحصلوا عليها مما يعرض أراضيهم وآبارهم للحجز من البنوك التي عقدت معهم رهونا حيازية كضمان لتسديد القروض الممنوحة لهم.

وحسب مديرية الفلاحة، فإن البلديات الثلاثة قد استفادت من ألف بئر عميقة، منها ما أنجز ومنها ما هو في طور الانجاز، كلها تشكو الوضعية نفسها، وقد أكد هؤلاء الفلاحون أن بلدياتهم الثلاثة تتوفر على إمكانيات فلاحية هائلة وبإمكانها رفع التحدي وتحقيق الاكتفاء الذاتي للولاية على الأقل لو يتم ربط هذه الآبار بالكهرباء وتعزيزها بموارد السقي.