الرئيسية / ثقافي / فنانات يرفعن شعار: “جحيم الزوجة الثانية.. ولا جنة العزوبية”
elmaouid

فنانات يرفعن شعار: “جحيم الزوجة الثانية.. ولا جنة العزوبية”

 دائمًا يكون صعبًا أن تقبل سيدة الزواج من رجل متزوج له أسرة وأولاد، خاصة أن لقب “الزوجة الثانية” يرتبط بالعديد من الأوصاف سيئة السمعة مثل “خرابة البيوت” و”خطافة الرجال”. وكسرت بعض الفنانات كل هذه الحواجز رافعات شعار “جحيم الزوجة الثانية.. ولا جنة العزوبية”.

وكانت “صابرين” من هؤلاء الفنانات؛ حيث دائمًا ما تتحدث عن الأمر بمنتهى الصراحة والوضوح ولا تخجل منه على الإطلاق، وأكدت في أكثر من لقاء إعلامي أنها لا تنزعج من كونها تحمل لقب “الزوجة الثانية”، موضحة أن السيدة الأولى التي يرتبط بها زوجها كانت أمريكية، ولا تعيش معهما، وهذا الأمر سهل عليها كثيرًا.

وأضافت أنه لو كانت الزوجة الأولى مصرية، وليست أجنبية، لحدثت العديد من المشكلات؛ بسبب الغيرة، مشيرة إلى أن زوجها “طارق” شخص متحضر في فكره وثقافته، لذلك عندما طلب منها أن تكون زوجة ثانية، وافقت دون تفكير؛ لأنها وجدته يحترم زوجته الأولى للغاية، وهذا جعلها تشعر أنه سوف يحترمها هي الأخرى.

وحاربت الفنانة ياسمين عبد العزيز نظرة المجتمع للزوجة الثانية، ووافقت على أن تكون كذلك لرجل الأعمال محمد حلاوة، على الرغم من أنه متزوج ولديه أربعة أبناء، مؤكدة أنها وجدت فيه فارس أحلامها الذي لا يمكنها فقدانه لأي سبب من الأسباب.

وفي الحالات السابقة، لم يحدث أن هناك فنانة تزوجت من زوج صديقتها، ولكن الفنانة “شريهان” فعلت هذا الأمر، وتزوجت من رجل الأعمال الأردني علاء الخواجة، على الرغم من علمها بأنه متزوج من صديقتها الفنانة إسعاد يونس، ولديه ابن.

ولم تكتف “شريهان” بذلك، حيث حرصت على الظهور في حفل زفاف “عمر”، وهو “ابن ضرتها” إسعاد يونس، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي بـ “فيديو” رقصها في هذا الحفل.

ومن المتعارف عليه أن الفنانة إلهام شاهين، فضلت الزواج سرًا من رجل الأعمال اللبناني “عزت قدورة”، الذي كان متزوجا ولديه أبناء، حتى لا تتسبب في وقوع أزمات بينه وبين زوجته الأولى، وهو نفس الأمر الذي تكرر مع المطربة “روبي” التي تزوجت سرًا في بداية الأمر من المخرج سامح عبد العزيز؛ حفاظًا على مشاعر زوجته الأولى وأبنائه الثلاثة، وانفصلا بعد ذلك لأسباب غير معروفة بعد أن رزقهما الله بفتاة، ولكن عادا إلى بعض من جديد، ثم رفعت “روبي” على زوجها قضية خلع.

الأمر ذاته، حدث لفنانات بالوطن العربي، فحملت المطربة الإماراتية أحلام لقب “الزوجة الثانية” بعد الزواج من بطل الراليات القطري “مبارك الهاجري”، الذي كان متزوجًا من ابنة عمه ولديه ابن.

وتزوجت المطربة اللبنانية مايا دياب من رجل الأعمال عباس ناصر، الذي كان متزوجًا ولديه ولدان، وأعلنت أنها عاشت مع زوجها لمدة عامين قبل الزواج، وأنها لا تعتبر نفسها أخطأت على الرغم من أن زواجهما كان بدون ورقة رسمية، وبعد ذلك تزوجا “رسميًا”.

وبالطبع لا يمكن أن ننسى النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، التي كانت الزوجة الثانية لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة الذي كان متزوجًا ولديه ولدان، وهذا الأمر أثار غضب زوجته الأولى فطلبت الطلاق ثم تزوجت من صديقه المقرب بعد فترة قصيرة لتنتقم منه، أما “هيفاء” و”أبو هشيمة” فلم يدم زواجهما طويلًا.