الرئيسية / ثقافي / فنانون جمعتهم مواقف مريبة مع “داعش”!

فنانون جمعتهم مواقف مريبة مع “داعش”!

حالة من الجدل أثيرت داخل الوسط الفني في الفترة الأخيرة، بعد التصريحات الصادمة التي تناقلت على لسان الفنانة الكبيرة إلهام شاهين، بأنها تعرض الزواج من قاتل أمير تنظيم داعش الإرهابي، أبو بكر البغدادي، وأن رأس قائد التنظيم هو مهرها.

 

وتعرضت “شاهين” عقب تلك التصريحات لهجوم شديد من الجمهور ومن بعض زملائها أيضًا، خاصة وأنها لا تناسب مكانة الفنانة الكبيرة التي نفت كل ما قيل في هذا الشأن واصفة إياه بـ “الكلام الفارغ”.

وتعد إلهام شاهين آخر ضحايا المواقف التي جمعت الفنانين بهذا التنظيم الإرهابي، ما بين تهديد وانضمام وأشياء أخرى.

وفي هذا الصدد، شنت صفحات ومواقع منسوبة لتنظيم داعش في وقت سابق، هجومًا على المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم وأطلقت فتوى بإهدار دمه عقب إذاعة أغنيته التي تهاجم التنظيم وأميره أبوبكر البغدادي.

وقال المطرب الشعبي، إنه فوجئ باتصال هاتفي من خارج مصر يتحدث صاحبه بلهجة شامية، ويهدده، ليرد بكلمة واحدة قائلًا: “خليها على الله”.

كما أرسل تنظيم “داعش” رسالة إلى الفنانة اللبنانية، مايا دياب، مفادها أن أحد أفراد التنظيم يطلبها للقدوم من أجل ممارسة جهاد النكاح، وهو ما عرضته الفنانة “فيفي عبده”، خلال استضافة “دياب” بإحدى حلقات برنامجها “5 مواااه”.

من جانبها، ردت المطربة اللبنانية، على الأمر قائلة إن هذه الرسالة أمر لا يجب تناوله بالسخرية، مؤكدة أنه أمر مخيف بالنسبة لها، ولا يمكن الصمت عنه، وتناوله بشكل يقلل من أهميته ومن جدية التعامل معه.

وهدد عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي، الفنان السعودي ناصر القصبي بالقتل، ردًا على استهزائه بالتنظيم في حلقة من مسلسل “سيلفي” التي بثت في 19 جوان العام الماضي، على قناة “ام. بي. سي”.

وثارت الفنانة اللبنانية نيكول سابا، لما حدث مع مواطنتها “مايا دياب”، وحالة الرعب التي عاشتها، وقامت بسبّ التنظيم خلال لقائها ببرنامج “100 سؤال” الذي تقدمه الإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب.

وقالت “سابا” إنها ترفض حالة الخنوع التي تحدث من العرب تجاه التنظيم الإرهابي.

وبعد انضمامه لجبهة النصرة، بجانب شيخه “أحمد الأسير”، قالت بعض التقارير الأمنية اللبنانية، إن المطرب المعتزل انضم إلى تنظيم “داعش”، استنادًا إلى نفس الترجيحات بتولي شيخه “الأسير” إمارة تنظيم داعش في لبنان.