الرئيسية / ثقافي / فنانون في فيديوهات صادمة وهم “سُكارى”

فنانون في فيديوهات صادمة وهم “سُكارى”

 نشرت الفنانة الاستعراضية سما المصري، عبر صفحتها على “فيسبوك” الخميس، مقطع فيديو لها من داخل حمام منزلها، موجهةً رسالة إلى الجمهور وهي في حالة عدم توازن، وهو ما عرضها لهجوم من قبل متابعيها.

وأكد الكثير، إن سما كانت في حالة سُكر شديد، ولم تكن في حالتها الطبيعية، وبدا ذلك واضحا من خلال طريقة حديثها وتعبيرات وجهها.

 

واقعة سما المصري لم تكن الأولى من نوعها، حيث إنه تم نشر بعض الفيديوهات المشابهة لنجوم آخرين، ظهروا في حالة “سكر”،

وفي هذا الصدد تداول رواد “فيسبوك” مقطع فيديو صادما للنجمة اللبنانية نوال الزغبي، أثناء انتهائها من إحياء إحدى حفلاتها، وبدت الزغبي وهي في حالة سكر، إذ لم تستطع الغناء بتركيز كما لم تستطع المشي باتزان، وهو ما شكّل صدمةً لمتابعيها وجمهورها.

من جهة أخرى تداول مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فيديو لثلاثة نجوم: أحمد عز، وهاني سلامة ومحمد رجب، أثناء حضورهم أحد الأعراس الشعبية بأحد الأحياء، وقيل وقتها أنهم كانوا يتعاطون الحشيش.

فضيحة أخرى كانت في انتظار الفنانة منة فضالي بعد انتشار مجموعة من الصور لها بحفل عيد ميلادها، والتي ظهرت خلاله في حالة عدم اتزان، مما آثار استياء وغضب جمهورها، وأفسح المجال للعديد من الشائعات التي ترددت حول رقصها تحت تأثير الخمر في هذا اليوم، إلا أنه لم يؤكد أو ينفي أحد الأمر حتى الآن.

كما تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على “فيسبوك”، مقطع فيديو تحت عنوان “هيفاء وهبي تغني وهي تحت تأثير الكحول”، حيث ظهرت وهي ترقص بطريقة غريبة برفقة أحد الأشخاص في فرح أحد الأصدقاء، مما جعل الكثيرين يشددون على أنها قامت بالغناء وهي من حالة سكر.

بينما الفنانة إليسا فبعد ظهورها برفقة الفنان وائل كفوري في إحدى السهرات أبدى الكثيرون دهشتهم من جراءة الفنانة، مرجحين أنها كانت غائبة عن الوعي، خاصة بعد احتضانها له في مشهد لا يشرف مطربة الاحساس المرهف.

المثير أنه بعد فترة ليست بالطويلة، ظهرت النجمة اللبنانية، في أحد سهراتها وهي تحمل الخمر بالفعل، مما أعاد الجدل حول هذا الموضوع مجددًا.

وتسبب مقطع فيديو تم نشره من قبل الفنانة غادة عبد الرازق عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حالة من الجدل بعدما ظهرت وهي تقوم بتوجيه التحية لجمهورها في حالة غريبة، أقرب إلى ثمالة.

حيث كانت “غادة” في حالة غريبة جدا، مما جعل الجمهور يرجح أنها كانت سكرانة إلى حد الثمالة، إلا أنها لم تعلق على الأمر سواء بالتأكيد أو النفي.