الرئيسية / وطني / فيدرالية مدارس تعليم السياقة تدعو إلى توحيد أسعار الحصول على رخص السياقة…. قانون المرور الجديد لتقليل الحوادث  بـ 70٪
elmaouid

فيدرالية مدارس تعليم السياقة تدعو إلى توحيد أسعار الحصول على رخص السياقة…. قانون المرور الجديد لتقليل الحوادث  بـ 70٪

أكدت الفيدرالية الوطنية لمدارس تعليم السياقة أن “قانون المرور الجديد الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية سيعمل على التقليل من حوادث المرور بنسبة الـ 70 بالمائة، بالإضافة إلى التعرف على الأشخاص

الذين يكررون ارتكاب نفس الأخطاء والحد من ظاهرة المحسوبية”.

دعا، السبت، زين الدين أودية رئيس الفيدرالية الوطنية لمدارس تعليم السياقة، إلى ضرورة الإسراع في تجسيد قانون رخصة السياقة بالتنقيط المندرج ضمن قانون المرور الجديد المجمد من طرف وزارة النقل والأشغال العمومية.

وأوضح نفس المسؤول، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمقر الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، أنه يتوجب تطبيق قانون المرور الجديد الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، مؤكدا أنه “سيعمل على التقليل من حوادث المرور بنسبة الـ 70 بالمائة، بالإضافة إلى التعرف على الأشخاص الذين يكررون ارتكاب نفس الأخطاء والحد من ظاهرة المحسوبية أو ما يسمى “بالمعريفة” في استرجاع رخص السياقة وفق ما هو معمول به حاليا”، معتبرا أن الغرامات الجزافية التي أقرها قانون المرور الجديد التي وصفها بالردعية ستعمل على زيادة مداخيل الخزينة العمومية.

كما طالب نفس المتحدث مصالح وزارة النقل بتوحيد أسعار الحصول على رخص السياقة تطبيقا للبرنامج الوطني لتكوين المترشحين، معتبرا أن 40 ألف دينار جزائري هو السعر الأمثل للحصول على رخصة السياقة وذلك للقضاء على المنافسة غير الشرعية بين مدارس تعليم السياقة التي تؤدي وظائفها على حد قوله، مؤكدا بأنها أصبحت مجرد مراكز لبيع رخص السياقة بـ 6000 دج للرخصة، داعيا إلى تقليص عدد مرات اجتياز الامتحان، فبدلا من اجتياز 50 مترشحا للامتحان في 15 يوما يتم تقليصها لـ 25 شخصا للمدرس الذي يحوز على سيارتين، وبدل اجتياز 25 شخصا في الأسبوع يتم تقليصها لـ 15 شخصا وذلك بهدف رفع مستوى الممتحنين، مؤكدا على ضرورة تحسين ظروف اجتياز امتحانات الحصول على رخص السياقة وفتح مدارس التعليم من خلال اشتراط السنة الثالثة من التعليم الثانوي بدلا من الرابعة متوسط.