الرئيسية / رياضي / فيغولي وبراهيمي “يثوران” على راييفاتس بسبب الاحتياط
elmaouid

فيغولي وبراهيمي “يثوران” على راييفاتس بسبب الاحتياط

 علمت “الموعد اليومي” من مصادر عليمة، بأن الثنائي سفيان فيغولي وياسين براهيمي، ثارا ، في وجه الناخب الوطني ميلوفان راييفاتس، بسبب استبعادهما من التشكيلة الرسمية لـ”الخضر” في لقاء الكاميرون، حيث لم يتقبل اللاعبان، غير المتعودين على الجلوس على مقعد البدلاء قرار المدرب الصربي، واحتجا بقوة، ما استدعى تدخل رئيس الفاف محمد روراوة.

وذكرت مصادر “الموعد اليومي” أن اللاعبين صدما بخبر بقائهما على دكة البدلاء، مباشرة بعد أن قام الناخب الوطني بالكشف عن التشكيلة الأساسية خلال اجتماعه باللاعبين، لا سيما وأن براهيمي وفيغولي غير متعودين على ذلك، وكان يحظيان بدعم الطواقم الفنية السابقة، وخاصة الناخب السابق كريستيان غوركوف، الذي أصر خلال كأس أمم إفريقيا 2015 على إشراك اللاعبين رغم أدائهما المتواضع آنذاك، ودافع عن ذلك بالقول بأنه “لا يمكن إبقاء براهيمي وفيغولي في الحتياط حتى لو لعبا برجل واحدة..”، وهي القاعدة التي قبلها راييفاتس، عندما فضل بودبوز وسوداني على اللاعبين، على اعتبار أن براهيمي لا يلعب مع بورتو البرتغالي منذ بداية الموسم، في حين عانى فيغولي من الإصابات مع فريقه الجديد ويستهام الانجليزي ولم يلعب إلا دقائق معدودة، مقابل تألق بودبوز في نادي مونبولييه الفرنسي ونفس الشيء بالنسبة لسوداني.

ووصل غضب اللاعبين إلى درجة مطالبة لقاء روراوة، وهو ما حدث واستمع رئيس الفاف للاعبين، قبل أن يطلب منهما احترام قرارات المدرب، في حين ولتهدئة الأوضاع ساعات قبل بداية لقاء أمس، قامت الفاف بنفي وجود “تمرد” داخل المنتخب الوطني، وقللت من حادثة احتجاج فيغولي وبراهيمي للحفاظ على الجاهزية النفسية للاعبين.