الرئيسية / محلي / فيما استفاد 74 هيكلا دراسيا من الترميم… تسليم 10 مؤسسات تربوية خلال أسبوعين بالعاصمة
elmaouid

فيما استفاد 74 هيكلا دراسيا من الترميم… تسليم 10 مؤسسات تربوية خلال أسبوعين بالعاصمة

يرتقب أن يتسلم قطاع التربية في العاصمة بناحية “الجزائر ـ شرق ” في غضون الأسبوعين القادمين 10 مؤسسات تربوية، ويتعلق الأمر بكل من ثانويتين و5 ابتدائيات و3 متوسطات والتي توشك على اتمام أشغال إنجازها،

ومنها من بلغت مرحلة الروتوشات الأخيرة، حيث سيصل تعداد المؤسسات الابتدائية المتسلمة تدريجيا بعد انطلاق الموسم الدراسي، إلى 12 ابتدائية.

يسابق القائمون على انجاز المؤسسات التربوية الجديدة بالعاصمة الزمن لإتمام أشغالها قبيل الخامس من سبتمبر، موعد الدخول المدرسي الذي تم الاعلان عنه رسميا من قبل وزيرة التربية وتحسبا لأي ضغط أو اكتظاظ يحرج به أصحاب المهنة

والمسؤولين الذين سعوا جاهدين لتدعيم حظيرة القطاع التربوي بمؤسسات جديدة مع العمل على ترميم تلك التي تحتاج إلى أشغال تهيئة والتي تم المباشرة فيها منذ مارس الماضي، حيث أن أشغال الترميم مستمرة حاليا عبر 17 متوسطة و37 ابتدائية و20 ثانوية، والتابعة كلها لناحية الشرق وتشمل عمليات التهيئة وسائل التدفئة والسماكة وأرضية الساحات لتتجاوب والمعايير المطلوبة في هذه المرافق التربوية.

ويقف مسؤولو قطاع التربية بناحية العاصمة شرق على كل صغيرة وكبيرة في مجال التحضير للدخول المدرسي والذي شرع فيه منذ أكثر من شهرين، من خلال إعداد الخرائط البيداغوجية والإدارية، وإتمام حركة نقل الموظفين من مديرين ومفتشين وعمال في مختلف الأسلاك. ويجري حاليا ضبط الدخول المقبل مع الهياكل التربوية المتوقع استلامها من أجل وضع دراسة مفصلة حول المناطق، التي يمكن أن تعرف ضغطا واكتظاظا في الأقسام بغرض تحديد كافة المؤسسات التي سيتم العمل فيها بنظام الدوامين.

وبلغة الأرقام، تم إحصاء أزيد من 21 ألف تلميذ بأقسام السنة الأولى من التعليم الابتدائي على مستوى المؤسسات التربوية الموزعة بشرق الجزائر العاصمة، وأن التحضيرات جارية على قدم وساق تحسبا للموسم الدراسي المقبل الذي أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، أنه سيكون بالنسبة للتلاميذ يوم الأربعاء 5 سبتمبر القادم، في حين يستأنف المعلمون والأساتذة عملهم يوم الأحد 2 سبتمبر.