الرئيسية / وطني / فيما تبقى الجزائر أول ضحايا هذه السموم، تقرير أممي يكشف: المغرب أول منتج للقنب الهندي
elmaouid

فيما تبقى الجزائر أول ضحايا هذه السموم، تقرير أممي يكشف: المغرب أول منتج للقنب الهندي

الجزائر- صنف التقرير العالمي الجديد الصادر عن مكتب مكافحة المخدرات والجرائم لمنظمة الأمم المتحدة، المغرب ضمن قائمة أكبر دول العالم انتاجا للقنب الهندي، ويؤكد التقرير بأن المغرب أنتج 35 ألف و652 طنا من

عشب القنب، و713 طنا من زيوت القنب في عام 2016، فيما وصل انتاج المكسيك من القنب إلى 6.5مليون طن في نفس السنة.

وتشير منظمة الأمم المتحدة إلى أن المغرب خصّص 47 ألف هكتار من الأراضي لزراعة القنب في 2016، فيما تم القضاء على 395 هكتارا منها فقط في نفس السنة، كما اعتبر التقرير المغرب من البلدان الرئيسية لمصادر المخدرات في البلدان المستقبلة للمخدرات، بمعدل 15 بالمائة من مجموع المحجوزات من المخدرات. ويؤكد التقرير أن أكبر معدل من القنب المضبوط في 2016، سجل في أفغانستان بمعدل 22 بالمائة من الإجمالي العالمي، تليها إسبانيا بـ20 بالمائة، وباكستان بـ17 بالمائة والمغرب بـ15 بالمائة، ويأتي المغرب بعد الولايات المتحدة والمكسيك وباراغواي، على قائمة الدول التي تم ضبط منتوجها من القنب، فيما سبق على نفس الترتيب كل من الهند والبرازيل أو مصر، كما يؤكد ذات التقرير الصادر عن مكتب مكافحة المخدرات والجريمة التابع للأمم المتّحدة، أن أكبر كميات من القنب المضبوطة في شمال إفريقيا ما زال يتم التبليغ عنها في المغرب والجزائر.

وتبقى الجزائر من أول الدول المستهدفة بالمخدرات المغربية كونها بلد جار بدليل الكميات الهائلة التي تحجزها يوميا مختلف مصالح الأمن المرابطة بالحدود الغربية والجنوبية، ناهيك عن استعمال المغرب لأمول المخدرات في دعم نشاط الجماعات الإرهابية بالساحل الافريقي حسب تقارير عدة هيئات دولية مختصة في هذا المجال.