الرئيسية / ثقافي / فيما تم تكريم عدة أسماء فنية… اختتام المهرجان الثقافي الدولي جميلة مع كادار الجابوني
elmaouid

فيما تم تكريم عدة أسماء فنية… اختتام المهرجان الثقافي الدولي جميلة مع كادار الجابوني

الجزائر- أسدل ليلة الثلاثاء، الستار على فعاليات المهرجان الثقافي الدولي جميلة في طبعته الـ14 والذي دام من 03 إلى 7 أوت وبحضور مميز للجمهور السطايفي الذي برهن على نجاح هذا العرس الثقافي على مدار

هذه الأيام، ليكون ختامها مسكا مع الشاب كادار الجابوني الذي ألهب ركح كويكول بأغانيه الشبابية. وقد غنى أكثر من ساعة لعشاقه.

وتدخلت مصالح الأمن لتطويق المكان تحسبا لأي طارئ بعد التوافد القوي للجمهور على الركح والذي غص به حتى الفجر.

من الاغاني التي أعطت روحا للسهرة “في عشقك شفت الويل”، تلتها أغنية “ويلي ويلي”، و”لابريقاد”  و”ردي بالك” وغيرها من الأغاني الجميلة التي صنعت الفرجة حيث تعالت التصفيقات والزغاريد.

وقد حضر هذه السهرة الختامية ممثل عن وزير الثقافة والسلطات الأمنية والعسكرية وممثلون عن المجتمع المدني. وقد شارك في الحفل مجموعة من الفنانين منهم خالد دادا  والشاب رشدي الذي لمع في الأغنية السطايفية وذاع صيته في الجزائر والدول المجاورة لحضوره القوي في الطابع السطايفي وقد أخذ جمهوره إلى بدايته الأولى مع أغنية “ما عنديش منك عشرة” وباقة أخرى جميلة رقص عليها الجمهور السطايفي.

 ياسين التيڤر سجل هو  الآخر حضورا كبيرا من خلال تفاعله مع الشباب الحاضر في ليلة الإختتام  والتي كانت مع فرقة صحراوية قادمة من أقصى الجنوب، وهي فرقة تكوباوين والتي غنت عن الحب والسلام وعن جمال المرأة في الصحراء وبلباسها التقليدي، مما صنع لوحة فنية جميلة مستوحاة من الصحراء العميقة.

وخلال هذه الطبعة كرمت محافظة المهرجان عددا من الفنانين منهم الراحل ملك الأغنية الشاوية الشاب كاتشو والذي حضر ابنه الحفل، كما تم تكريم مطرب الشعبي محمد الباجي  وعميد الأغنية الملتزمة مصطفى زمرلي.