الرئيسية / محلي / فيما وعد والي ولاية بومرداس بترحيل الجميع قبل نهاية سنة 2017…قاطنو شاليهات حي “ليصالين” بدلس يستغيثون
elmaouid

فيما وعد والي ولاية بومرداس بترحيل الجميع قبل نهاية سنة 2017…قاطنو شاليهات حي “ليصالين” بدلس يستغيثون

 ما تزال معاناة العائلات القاطنة بشاليهات حي “ليصالين” بدلس شرق بومرداس والمقدر عددها بأزيد من 120 عائلة متواصلة في ظل المشاكل الكثيرة التي تتربص بهم في تلك السكنات التي أكل عليها الدهر وشرب بعدما اهترأت بالكامل نتيجة نهاية صلاحيتها.

وقد أبدى سكان شاليهات حي “ليصالين” امتعاضهم الشديد إزاء الوضعية المزرية التي يعيشونها في تلك السكنات، حيث أصبحت الحياة لا تطاق في ظل تجاهل السلطات المعنية التي ضربت نداءات الترحيل عرض الحائط.

وحسب ما أكده أحد قاطني الشاليهات، فإنه تم ترحيلهم إلى تلك الشاليهات بعد انهيار سكناتهم في الزلزال الذي ضرب الولاية في 21 ماي 2003 بصفة مؤقتة، غير أنه بعد مرور 14 سنة على الكارثة، ما يزال هؤلاء يقبعون في تلك الشاليهات التي انتهت مدة صلاحيتها والمقدرة بـ 18 شهرا فقط، مضيفا أن سكناتهم لم تعد صالحة لا للسكن ولا للترميم، بفعل الرطوبة التي أثرت فيها بنسبة كبيرة، ناهيك عن معاناتهم في فصل الشتاء من الأمطار التي تحول منازلهم لبرك وأوحال بسبب التشققات والتصدعات التي عرفتها وكذا الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، ما يعود بالسلب على صحتهم.

وعليه يأمل سكان شاليهات حي “ليصالين” بدلس شرق بومرداس أن تتدخل السلطات المعنية قصد انتشالهم من المعاناة، وبالتالي ترحيلهم إلى سكنات اجتماعية تجعل يومياتهم كباقي يوميات سكان أحياء بومرداس.

من جهته، والي ولاية بومرداس السيد “مدني فواتيح” أكد أنه سيتم هدم جميع الشاليهات المنتشرة بإقليم ولاية بومرداس بترحيل العائلات القاطنة بها إلى سكنات لائقة قبل نهاية سنة 2017، لتكون السنة الجارية آخر سنة لتلك البيوت الجاهزة التي بالإضافة إلى انتهاء مدة صلاحيتها، شوهت المنظر الجمالي للولاية.