الرئيسية / وطني / فيما يجري التحقيق معهم.. الدرك الإيطالي يوقف 25 مهاجرا سريا من جنسية جزائرية
elmaouid

فيما يجري التحقيق معهم.. الدرك الإيطالي يوقف 25 مهاجرا سريا من جنسية جزائرية

الجزائر- أوقفت عناصر الدرك الايطالية مجموعتين من المهاجرين السريين، تتضمنان 25 شخصاً، بينهم امرأة، ذكروا جميعاً أنهم يحملون الجنسية الجزائرية. وقامت بنقل المهاجرين الذين رسوا، بعد إنهاء الإجراءات الأمنية،

إلى مركز المنستير لاستقبال المهاجرين.

وكشفت  مصادر أمنية إيطالية أنه تم اعتراض مجموعتين من المهاجرين السريين، تشتملان على 25 شخصاً، ادّعوا جميعاً أنهم يحملون الجنسية الجزائرية.

وبحسب مصادر إعلامية إيطالية، فإن عناصر درك (كارابينييري) فرقة كاربونيا، أوقفوا المهاجرين في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، في بلدية سانت آنا أرّيزي ـ سولتيشيس، جنوب الجزيرة، حيث تم تعقب المجموعة الأولى المكونة من 15 شاباً، بينهم امرأة أيضا، بعد الرابعة صباحا بقليل، بناء على بلاغ مواطن للشرطة، من قبل فرقة درك سان جوفاني سويرجيو قرب الساحل في المنطقة.

وتابعت عند حوالي الساعة السادسة صباحا، تم تعقب المجموعة الثانية المكونة من 10 مهاجرين من قبل دورية لعناصر درك ناراكو، بينما كانت تسير في شوارع مركز مدينة سانت آنا أرّيزي بعد أن تركت القارب الصغير الذي كان يقلّها على الساحل.

وفي سياق منفصل، دعت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد إلى تحمل مسؤولياتها من أجل بلورة حل طويل الأمد لمشكلة الهجرة وإنزال المهاجرين. وجاء هذا النداء في إطار التعليق على قضية سفينة أكواريوس، التي تحمل 141 مهاجراً ولم تنجح طواقم السفينة حتى الآن في إيجاد مرفأ أوروبي “آمن” لإنزالهم.

وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد تمسكت بقوة خلال قمتها الأخيرة نهاية جوان الماضي، بفكرتي إقامة مراكز مراقبة للمهاجرين داخل أراضيها، ومنصات إنزال في دول الجوار، وذلك في إطار سعيها للتعامل مع مشكلة الهجرة.

ولبلورة هذه الأفكار، عُقد في جنيف في نهاية شهر ماي الماضي لقاء جمع بين ممثلين عن منظمة الهجرة الدولية والاتحاد الأوروبي ودول جنوب المتوسط، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وسوف تستمر المحادثات خلال الخريف المقبل، بحسب مسؤولي الجهاز التنفيذي الأوروبي.

محمد د