الرئيسية / رياضي / فينغر يتعذب بسبب هزيمة نهائي رابطة أبطال أوربا أمام برشلونة
elmaouid

فينغر يتعذب بسبب هزيمة نهائي رابطة أبطال أوربا أمام برشلونة

 اعترف المدير الفني الفرنسي أرسين فينغر أنه لا يزال يتعذب بسبب خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا 2006 أمام برشلونة، وأكد الفرنسي أن هذا العذاب سيلاحقه حتى الموت.

وتحدث فينغر بهذه الكلمات في كتاب جديد أطلق عليه “ثورة فينغر” الذي اعترف من خلاله أن الأحزان الوحيدة التي ما تزال تلاحقه هي خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا 2006.

وقال فينغر في تصريحاته: “خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا 2006 هو أكبر أحزاني، لقد فكرت لأكثر من 100 مرة ولم أستطع أن أتخلى عن هذا الحزن”.

وأضاف: “الأسف الثاني بالنسبة لي، هو أنه لا يمكننا أن نحصل على مرتين على لاعب مثل تيري هنري والسحر الخاص الذي يملكه”.

وتابع: “بعد المباراة جاء لي جيوفاني برونكهورست، لاعب برشلونة وقال لي: “لو سجلتم الهدف الثاني كنّا سنستسلم، بالطبع هذا هو الأسف الأكبر في حياتي”.

واختتم: “كنّا على بعد 13 دقيقة من الفوز بأكبر كأس ممكنة في أوروبا، سيبقى هذا الحزن معي حتى الموت، إنه لا زال يؤلمني”.