الرئيسية / محلي / في إطار إنعاش السياحة الجبلية والتحضير للبطولة الوطنية للعدو الريفي الجامعي ماي المقبل…. غابة “بوعفرون” ببلدية جيملة عنوان كبير للسياحة المستدامة بولاية جيجل
elmaouid

في إطار إنعاش السياحة الجبلية والتحضير للبطولة الوطنية للعدو الريفي الجامعي ماي المقبل…. غابة “بوعفرون” ببلدية جيملة عنوان كبير للسياحة المستدامة بولاية جيجل

كان نهاية الأسبوع الماضي يوما لرحلة سياحية إلى أحد معاقل السياحة الجبلية، هذا النوع من السياحة الذي دعا إليه العديد من المختصين والعارفين بشؤون السياحة وكذا مسؤولي البلديات الجبلية التي تزخر بدخر كبير

لإنعاش قطاع السياحة خارج سواحل الولاية التي يصل طولها إلى 120 كيلومترا، فكانت وجهة طلبة القطب الجامعي بتاسوست إلى غابات “بوعفرون” الواقعة في العمق الجنوبي للولاية في بلدية جيملة، والتي ينتظر أن تحتضن البطولة الوطنية للعدو الريفي الجامعي المزمع أن تنظمه مديرية الخدمات الجامعية بجيجل خلال شهر ماي 2017. وقد أكد مسؤولو هذه المديرية لـ “الموعد اليومي” أن الهدف من الرحلة هو “تفعيل السياحة الجبلية وإبراز المواقع السياحية التي تزخر بها ولاية جيجل، وخلق بذلك سياحة مستدامة، وقصد التعرف أيضا على مسار إجراء البطولة الوطنية للعدو الريفي الجامعي”، كما كانت الفرصة للمشاركين في هذه الرحلة السياحية لاكتشاف هذا الزخم الطبيعي الجميل الذي يبهر الأنفس، ويحرك مشاعر الإعجاب والتفاعل مع جماليات المنطقة بكل تفاصيلها، ومناظرها الخلابة التي تجمع بين خرير المياه ونسمات أشجار الزان التي تعانق جبالها الصخرية، أين شارك في هذه الخرجة السياحية إلى غابة بوعفرون المدير الولائي للخدمات الجامعية ورؤساء الأقسام ومدراء الإقامات ورؤساء المصالح وأعضاء لجان المقيمين للإقامات الجامعية، وقد تعرّف المشاركون في الرحلة على مناطق جبلية أخرى مجاورة لغابة بوعفرون.

فكان انطلاق الرحلة من القطب الجامعي “تاسوست” مرورا بعدة بلديات جبلية أخرى، لتتزامن هذه الخرجة مع تنظيم مصالح أمن دائرة “جيملة” ليوم تحسيسي حول السلامة المرورية، وبوصول المشاركين إلى غاية منطقة “فدولس” مكان التوجه سيرا على الأقدام إلى غابة “بوعفرون”، كانت منطقة “الغدران” مكانا لتناول وجبة الغداء، لتتواصل عملية السير على الأقدام إلى غاية منطقة “آسول” بغابة بوعفرون، ثم العودة سيرا على الأقدام إلى الطريق الوطني رقم 77، للعودة عبر الحافلة وكانت الرحلة مؤطرة ببعض العناصر من الأمن وممثل عن إقليم الغابات ببلدية جيملة.

حيث عبر المشاركون في الرحلة السياحية عن مدى إعجابهم بما تزخر به جبال بلديات ولاية جيجل، ومنها غابة “بوعفرون” التي اكتشفها معظمهم لأول مرة، فكانت الفرصة سياحية من جهة بالتعرف على هذه الورقة الهامة في خريطة السياحة الجبلية بجيجل، ومن جهة أخرى فرصة للتعرف على مسار إقامة وإجراء البطولة الوطنية للعدو الريفي الجامعي المزمع تنظيمه في ماي المقبل.

على صعيد آخر، طالب، خلال السنة الماضية، مسؤولو “09” بلديات جبلية بضرورة إعطاء السلطات المحلية العناية بالسياحة الجبلية وتنشيطها، من خلال اللقاء الذي جميع عديد الأطراف وتنظيم من جمعية السفير، وأجمعوا أيضا على أنه من الخطأ حصر السياحة في الشواطئ وفي فصل الصيف فقط، وبالمناسبة أكدوا على وجود مناطق سياحية هامة تصنف عالميا يمكن استغلالها في خلق سياحة مستدامة وطوال السنة بالاعتماد على هذه المناطق، ومن هذه المواقع التي تمتلك المؤهلات لجذب وإنعاش السياحة الجبلية بفضل المعالم التي تزخر بها طبيعية كانت أو آثار مختلفة، منها بلديات تاكسنة، ايراقن، غبالة ، الشحنة ، زيامة منصورية ، سلمى بن زيادة ، العوانة، العنصر و بوراوي بلهادف، وبلديات أخرى كالسطارة، حيث أكدوا أنه من الممكن جلب المستثمرين لهذه المناطق لجعل هذه الجبال فضاءات سياحية مفتوحة على ما تختزنه من ثروات طبيعية خلابة تستهوي عشاق الطبيعة والتاريخ، وما تكتنزه من مؤهلات.

وقد طالب رؤساء المجالس الشعبية البلدية خلال لقائهم الذي جمعهم بمختصين بضرورة استغلال هذه المواقع القابلة للاستثمار في مجال السياحة الجبلية، باستغلال مؤهلات وإمكانيات مازالت عذراء وغير مستغلة تنتظر الالتفاتة لجعلها منطقة تنمية مستدامة ومصدرا هاما في تدعيم خزينة البلديات بالأموال.