الرئيسية / محلي / في إطار تحسين ظروف حياة سكان المناطق الشمالية بميلة…. ربط مشاتي بالكهرباء بترعي باينان وفتح قاعتي علاج بتسالة لمطاعي
elmaouid

في إطار تحسين ظروف حياة سكان المناطق الشمالية بميلة…. ربط مشاتي بالكهرباء بترعي باينان وفتح قاعتي علاج بتسالة لمطاعي

بغية تحسين وضعية سكان المناطق الشمالية لولاية ميلة، كان موعد والي ولاية ميلة السيد محمد جمال خنفار ليقف بنفسه على بعض المشاريع التنموية ويشرف على استفادات المواطنين على مستوى بعض

المناطق، حيث استفاد أزيد من 160 مسكنا بمشتة العفاق التابعة لبلدية ترعي باينان من الكهرباء الريفية، أين أشرف والي الولاية على وضع شبكة التوزيع في الخدمة.

من جهتهم، السكان حضروا بقوة عملية تشغيل الشبكة الكهربائية وعبروا عن فرحتهم العارمة، لما لها من فائدة كبيرة على حياتهم اليومية وفي مساعدتهم على الإستقرار في المنطقة، ولما لا عودة النازحين منها إلى أراضيهم، بعد سنوات كثيرة من الإنتظار، حيث خصص لهذا المشروع مبلغ مالي يزيد عن 25 مليون سنتيم للمسكن الواحد، أي بمجمل حوالي أربعة “04” ملايير سنتيم، وقد أنجز في إطار الشطر الأول من البرنامج الخماسي الماضي.

ورغم هذه الفرحة، فقد أبدى سكان القرية أملهم في تزويد منطقتهم بمشاريع أخرى وعلى رأسها إيصال الغاز الطبيعي لمساكنهم، لتسهيل حياتهم بشكل يومي، ومساعدتهم على تحدي قساوة الطبيعة التي تتميز بها المناطق الشمالية من الولاية، وبذلك أيضا لمساعدتهم بعد الإستقرار فيها على إحياء نشاطاتهم المختلفة، وهو الهدف الذي تسعى لتحقيقه السلطات المحلية بالولاية.

من جهة أخرى، فقد أشرف والي ميلة أيضا على عملية فتح قاعتي علاج جواريتين بمشتتي السداري والبرجة التابعتين لبلدية تسالة لمطاعي، وهو ما سيساهم في توفير التغطية الصحية لأكثر من 2600 نسمة ببلدية تسالة لمطاعي، وبذلك تكون البلدية حسب مسؤوليها قد غطت نسبة كبيرة من حاجة المواطنين في هذا المجال، المواطنون الذين حضروا بالمناسبة عبروا عن استحسانهم لوضع القاعتين في الخدمة، نظرا لحاجة السكان الكبيرة لها، حيث أن عملية الإنجاز تمت من ميزانية البلدية، وقد وصلت قيمة العملية ماليا بالنسبة لقاعة علاج مشتة “السداري”  487 مليون سنتيم، على أن تسمح بتوفير التغطية الصحية لفائدة 1235 نسمة.

أما قاعة علاج مشتة “البرجة” فقد خصص لها غلاف مالي يبلغ 450 مليون سنتيم، أين سيستفيد من خدماتها 1375 نسمة، وقد ساهم أيضا، حسب مسؤولين محليين، في زيادة نسبة التغطية بالبلدية، أين بلغ عدد قاعات العلاج ببلدية تسالة لمطاعي ست “06” قاعات علاج، وهي توفر نسبة كبيرة من التغطية لمشاتي البلدية، وتجمعاتها السكانية، خاصة أن القاعتين السابقتي الذكر بها سكنات وظيفية، وينتظر منها توفير الخدمة الدائمة، ومن جهة أخرى فقد أشارت مصادر إلى أن الولاية تمتلك لغاية الآن 57 قاعة علاج.