الرئيسية / محلي / في إطار فعاليات دورة مارس 2017 للمجلس الشعبي الولائي بجيجل: تسجيل 297 قضية متعلقة بالربط غير الشرعي لشبكات المياه
elmaouid

في إطار فعاليات دورة مارس 2017 للمجلس الشعبي الولائي بجيجل: تسجيل 297 قضية متعلقة بالربط غير الشرعي لشبكات المياه

 

شهدت دورة مارس للمجلس الشعبي الولائي لولاية جيجل جدول أعمال تمثل في مناقشة البيان السنوي لحصيلة نشاطات الولاية خلال سنة 2016، بالإضافة إلى الوقوف على مدى تنفيذ التوصيات المنبثقة عن أشغال

الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي لسنة 2016.

وتناول أعضاء المجلس الشعبي الولائي موضع تزويد مختلف المناطق على مستوى بلديات الولاية بالمياه الصالحة لشرب، بالأخص المشاريع المبرمجة في إطار برامج المخططات البلدية للتنمية لسنة 2017، التي تم بموجبها تسجيل 23 عملية جديدة لتزويد السكان بمياه الشرب وكذا بعض عمليات إنجاز شبكات التطهير، التي خصص لها مبلغ مالي يقدر بـ 118 مليار دينار في هذا الإطار موزعة على 14 بلدية، وقد أكدت تقارير المجلس أن هذه العمليات ستمس البلديات الشرقية من الولاية وأهمها الميلية أولاد يحيى، أولاد عسكر، سيدي معروف والبلديات المحيطة بها، التي تسجل فيها نسب متفاوتة في حاجة السكان لمياه الشرب، إلى جانب عدة عمليات على مستوى 03 بلديات من الجهة الغربية للولاية، وفي هذا الشأن تمت الإشارة إلى ضرورة حث مؤسسات الإنجاز المكلفة بهذه المشاريع التنموية الخاصة بالربط والتزود بالمياه على ضرورة الإسراع في وتيرة الإنجاز، وتدعيم ورشات الإنجاز أيضا بالوسائل البشرية والمادية، والهدف من ذلك هو تسليم مختلف المشاريع في آجالها القانونية والمحددة.

من جهة أخرى، فقد أشارت تقارير المتدخلين في إطار مدى تنفيذ توصيات الدورة الرابعة الماضية لسنة 2016 إلى أنه تم تسجيل “297” قضية متعلقة بالربط غير الشرعي لشبكات تزويد السكان بالمياه، حيث أكدت هذه التقارير أنه تم تسوية 98 قضية منها، في حين ما زالت 199 قضية لم تفصل فيها الجهات القضائية المختصة، وفي هذا الشأن أكدت المصالح المكلفة بملف المياه أنه تم تسخير فرق تقنية موزعة في نقاط المؤسسة عبر البلديات لتولي عملية المراقبة المختلفة للشبكات المائية من محاولات التعدي والربط العشوائي، وبذلك الإبلاغ في حينه للتدخل، بالإضافة إلى الإبلاغ عن مختلف التسربات والأعطاب لإصلاحها.

من جهة أخرى، سجلت مصالح مديرية الموارد المائية ووحدة الجزائرية للمياه خلال شهر جانفي الماضي، إصلاح 536 تسربا مائيا، منها 19 تسربا على مستوى قنوات الجر، و66 تسربا على مستوى شبكات التوزيع بمختلف البلديات، و351 على مستوى الإيصالات، وقد أشارت هذه التقارير إلى أنه تم خلال سنة 2016 إصلاح 4893 نقطة تسرب على مستوى بلديات الولاية من طرف المصالح التقنية للمؤسسة.

وعن انتشار هذه الظاهرة التي تصيب قنوات جر وتوزيع المياه، أشار مدير الموارد المائية بالولاية بالإجابة عن أسئلة النواب أنه لا يمكن حاليا وخلال هذه السنة 2017 القضاء بصفة كلية ونهائية على هذه الظاهرة لكون مختلف مناطق الولاية تعرف مشاريع تنموية عديدة لتجديد الشبكات القديمة الخاصة بربط السكان بالمياه الصالحة للشرب.