الرئيسية / وطني / في اجتماع احتضنته ولاية أدرار…الجزائر ترعى لقاءً لأعيان قبائل شمال مالي
elmaouid

في اجتماع احتضنته ولاية أدرار…الجزائر ترعى لقاءً لأعيان قبائل شمال مالي

قالت مصادر دبلوماسية جزائرية، إن اجتماعات لأعيان من قبائل شمال مالي المجاورة وكبار مسؤولي الأمن في الولايات الحدودية، احتضنته ولاية أدرار خلال اليومين الماضيين، شارك فيه 18 من وجهاء قبائل شمال مالي المجاورة للجزائر، ممثلين عن 11 قبيلة من عرب وطوارق وإثنية الفولان الزنجية.

وأوضحت المصادر أن مسألة مكافحة التنظيم المتطرف الجديد الذي أعلن عن ميلاده، مؤخرا، ويطلق على نفسه اسم “أنصار الإسلام والمسلمين” ومبادرة السلام التي ترعاها الجزائر لإحلال السلم في مالي، خيمت على الاجتماع الذي يهدف إلى منع أي انزلاق للوضع الأمني في شمال مالي خاصة مع التهديدات الأمنية الجديدة.

وكشفت دراسة أمنية نشرتها مجلة “الجيش”، قبل أيام، أن مواطني المناطق الحدودية أظهروا تجاوبًا كبيرًا مع مختلف الأجهزة الأمنية لمواجهة التهديدات والتحديات التي تتعرض لها الجزائر.

وبحسب الدراسة الأمنية، التي جاءت تحت عنوان “المواطنة والدفاع الوطني”، فقد أكّدت أن الإحصاءات الأخيرة من قبل مختلف الأجهزة الأمنية في البلد، والخاصة بحصيلة نشاطاتها تشير إلى التجاوب الكبير الذي أبداه المجتمع في مسائل الدفاع عن الوطن، مشيدًة بالعلاقة بينه وبين مختلف هذه الأجهزة.