الرئيسية / دولي / في الذكرى الـ 41 لإعلان الجمهورية الصحراوية ..احتفالات مخلدة وسط حضور دولي كبير
elmaouid

في الذكرى الـ 41 لإعلان الجمهورية الصحراوية ..احتفالات مخلدة وسط حضور دولي كبير

يذكر انه انطلقت ،الاثنين بولاية السمارة بمخيمات اللاجئين الصحراويين الاحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى الـ 41 لإعلان الجمهورية الصحراوية,تحت إشراف رئيس الجمهورية الصحراوية  ، الأمين العام لجبهة البوليساريو

ابراهيم غال  وبحضور وفود أجنبية يمثلون أكثر من 20 بلدا.وقد تميز الاحتفال، بتنظيم استعراضات لفرق المدارس ودور التربية وأخرى مدنية تم من خلالها إبراز مظهر الدولة الصحراوية والمسار الذي قطعته عبر 41 سنة في بناء مؤسساتها في مختلف مجالات التنمية البشرية وبناء الإنسان الصحراوي. وحضرت هذه الاحتفالات  وفود من حنوب افريقيا والسلفادور والأكوادور البرازيل و كولومبيا واسبانيا والسويد.الى ذلك شكل تأسيس الجمهورية الصحراوية 27 فبراير1976 “ردا شرعيا وصفعة قوية” في مواجهة “مؤامرة دولية” أحيكت ضد الشعب الصحراوي.كما جاء إعلان الجمهورية الصحراوية ” تتويجا ” لجملة من الإنجازات والمكاسب التي ناضلت من أجل تحقيقها جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي في سبيل الاستقلال والسيادة. 

 وفـد عـن الكـونغـرس الأمـريكـي في مخيمات الصحراويين

 وكان قد استقبل الرئيس الصحراوي و الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، وفدا عن الكونغرس الأمريكي برئاسة السناتور, جيمس انهوف و أعضاء من الكونغرس وذلك في إطار زيارة اطلاع الى مخيمات اللاجئين الصحراويين.وعقب اللقاء الذي يأتي عشية احياء الذكرى ال41 لاعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, أكد السناتور جيمس انهوف “أن زيارته للمخيمات مع زملائه من الكونغرس الأمريكي تهدف الى دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.”كما صرح في هذا الإطار أن فريقه “يود العمل مع الإدارة الأمريكية لإنهاء الصراع في الصحراء الغربية عن طريق تنشيط عجلة المفاوضات، بشكل يضمن للصحراويين اختيار مستقبلهم عن طريق استفتاء ديمقراطي.” وأشار جيمس انهوف أن الكونغرس الأمريكي استمع الى مداولات فيما يخص القضية الصحراوية وانه مستعد لبدل مجهود اكبر في إنهاء معانات الشعب الصحراوي.وكان وفد الكونغرس الأمريكي قد شرع في زيارة اطلاع الى مخيمات اللاجئين الصحراويين  حيث استقبل اليوم من طرف جماهير وسلطات ولاية السمارة.و تأتي هذه الزيارة التي تهدف الى مساندة الشعب الصحراوي و تندرج في إطار جولة افريقية مباشرة بعد تولي الإدارة الأمريكية الجديدة مقاليد الحكم و تدل على اهتمام وتضامن ممثلي الشعب الأمريكي مع القضية الصحراوية..وكان الكونغرس الأمريكي المهتم كثيرا بالقضية الصحراوية ووضعية حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة قد عقد خلال السنة الماضية جلسة حول الصحراء الغربية خصصت أساسا لدراسة مهمة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو)وانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.