الرئيسية / ثقافي / في الذكرى الـ 9 لوفاته.. وقفة تكريمية لاستحضار مسار المؤرخ أبو القاسم سعد الله

في الذكرى الـ 9 لوفاته.. وقفة تكريمية لاستحضار مسار المؤرخ أبو القاسم سعد الله

احتضنت المكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة وقفة تكريمية لاستحضار المسار العلمي والفكري للمؤرخ الجزائري أبو القاسم سعد الله، الذي ساهم في التأسيس للمدرسة التاريخية الجزائرية بمنهج متأصل في البحث العلمي، في ذكرى وفاته التاسعة.

وتميز اللقاء بتقديم شهادات حية لباحثين ومؤرخين وتلامذة أبو القاسم سعد الله، وذلك في إطار إحياء اليوم العالمي للغة العربية المصادف لـ 18 ديسمبر من كل سنة، تناولت دور وجهود هذا المثقف الموسوعي والمؤرخ في الحفاظ على التاريخ الثقافي للجزائر بعيدا عن أكاذيب المدرسة التاريخية الاستعمارية.

وفي هذا الإطار، ذكر الأستاذ محمد بوعزارة أن أبو القاسم سعد الله “مثقف موسوعي نزيه متشبع بأفكار جمعية العلماء المسلمين والحركة الوطنية الجزائرية وكان شغوفا بالتنقيب عن تاريخ الجزائر الثقافي”، موضحا أنه “ترك ذخيرة ثرية من الكتب تقارب الـ 60 مجلدا”.

ومن جهته، اعتبر مدير المكتبة الوطنية، منير بهادي، أن هذا الاحتفاء “جزء من الاعتراف بهذه الشخصية العلمية الرائدة التي لم تدخر أي جهد طيلة عقود من الزمن لجمع وتحقيق مخطوطات حول تاريخ الجزائر الثقافي موزعة عبر مختلف دول العالم”.

وذكر ذات المتحدث أن بصمة المؤرخ أبو القاسم سعد الله “بارزة من خلال النصوص التاريخية التي جاءت بعده لدى الأجيال اللاحقة من المؤرخين”.

بدوره أشار المؤرخ محمد عباس إلى مسار “شيخ المؤرخين” العلمي وأهم محطات مشروعه لتأسيس “نواة مدرسة جزائرية لكتابة تاريخ الجزائر وفق منظور أصيل لمجابهة المدرسة التاريخية الاستعمارية التي عملت على تشويه وطمس الهوية الجزائرية”.

كما أبرز المتحدث أن الراحل قد تميز بإنتاجه الثقافي الغزير منذ التحاقه للدراسة في القاهرة التي تخرج منها سنة 1954 وجامع الزيتونة بتونس، حيث كان ينشر مقالاته في عدة جرائد ومجلات.

من جهته، تطرق الباحث في التاريخ محند أرزقي فراد إلى اسهامات أبو القاسم سعد الله في “بناء مدرسة جزائرية لكتابة التاريخ للدفاع عن الشخصية والهوية الجزائرية للتخلص من القراءة الفرنسية لتاريخنا”، معتبرا إياه “مؤرخا وناقدا سياسيا ومن رجال الفكر البارزين وأعلام الإصلاح الاجتماعي والديني وصاحب سجل علمي حافل بالإنجازات”.

وفي هذا الإطار، لفت فراد إلى أنه من الضروري “العمل على إعادة نشر كتيبات تتضمن الإرث الفكري والأدبي والسياسي للراحل أبو القاسم سعد الله وكذا تخصيص بعض من نصوصه ضمن برنامج المنظومة التربوية”.

ق/ث