الرئيسية / محلي / في انتظار تجسيد المقترحات الجديدة في مجال الاستثمار بجيجل: مساعٍ لخلق 15158 منصب شغل مباشر
elmaouid

في انتظار تجسيد المقترحات الجديدة في مجال الاستثمار بجيجل: مساعٍ لخلق 15158 منصب شغل مباشر

ما زالت ولاية جيجل تبحث عن آليات دعم الإستثمار خاصة على مستوى مناطق النشاط المنشأة لهذا الغرض، وهو ما كان موضوع دراسة خلال دورة المجلس الشعبي الولائي الأخيرة، أين وقف أعضاء المجلس على

المشاريع الإستثمارية الجاري إنجازها بالولاية، التي يقدر عددها بقرابة 49 مشروعا، بالإضافة إلى تقديم اقتراحات لإنشاء مناطق نشاط جديدة أيضا، بعد تسجيل حالة من التشبع على مستوى المناطق الصناعية المنشأة من قبل.

وقد كشفت التقارير المقدمة خلال الدورة وجود 12 منطقة صناعية على مستوى بلديات الولاية، التي ينجز بها حاليا 17 مشروعا استثماريا قيد الإنجاز، وقد أشارت نفس التقارير إلى أن المبلغ المالي لهذه المشاريع وحجم الاستثمار يقدر بـ 13 مليار دينار جزائري هذا بالنسبة للسنة الماضية، وهو ما تضاعف وأكثر لغاية الآن، أين سجلت زيادة في عدد المشاريع التي وصلت إلى 49 مشروعا مع نهاية شهر فيفري الماضي من هذه السنة، وبذلك أمكن رفع حجم الإستثمار ومبلغه إلى حدود 16 مليار دينار.

وبالمناسبة خلال هذه الدورة، أشار والي ولاية جيجل العربي مرزوق في كلمته التي ألقاها أمام أعضاء المجلس الشعبي الولائي، إلى أن العمل الآن على مستوى السلطات المحلية بجيجل جار، والهدف من ذلك ترقية الإستثمار بمختلف أنواعه من صناعي وفلاحي، وتسعى أيضا للعمل على تجسيد أفكار في مجال إنشاء مشاريع حقيقية تم اقتراحها من قبل، وبذلك تحقيق طموحات الشباب أصحاب المشاريع الإستثمارية في هذا المجال، ولتحقيق ذلك ألح على المنتخبين المحليين بالولاية للعمل على مستوى مختلف البلديات لإنشاء فضاءات لاستقبال المشاريع الإستثمارية لإنعاش الخزينة العمومية بضخ الأموال فيها، وهذا لتسهيل تلبية حاجيات المواطنين، وتجسيد مختلف المشاريع التنموية الموجهة للمواطن.

حيث تتواجد أغلبية المشاريع الإستثمارية الجاري إنجازها عبر مختلف المواقع والمناطق الصناعية ومناطق النشاطات الـ 12 الموزعة ببلديات الولاية، وهو ما خلق حالة تشبع حسب التقارير والمتدخلين، والتي تستغل لغاية الآن مساحة إجمالية بهذه المناطق تزيد عن 830 هكتارا، والتي تم توزيع ما يقارب 332 حصة للاستثمار فيها.

وفي هذا الشأن، أشار ممثلو قطاع الصناعة والاستثمار على مستوى ولاية جيجل، لضرورة تقديم مقترحات لإنشاء مناطق صناعية ومناطق نشاطات جديدة، وهو الطلب الذي قدم لرؤساء المجالس الشعبية البلدية، الهدف منها خلق مناصب شغل جديدة، وتحقيق مداخيل إضافية للخزينة العمومية، وهو ما أثمر مبدئيا بعد اقتراح إنشاء منطقة لعشاش ببلدية بودريعة بن ياجيس بالموافقة، أين تقع المنطقة على محور الطريق السيار الرابط بين ميناء جن جن ومدينة العلمة، وحسب الحساب الأولي لمساحة المنطقة فهي تقدر بـ 97 هكتارا، والتي يمكن زيادتها حسب المختصين لتصل إلى حدود 127 هكتارا، بالإضافة إلى الإشارة لمقترحات أخرى قدمتها بلديات الولاية ما زالت قيد الدراسة، خاصة من حيث الطبيعة القانونية لهذه الأراضي وهو ما يتطلب الفصل فيها.

وقد أشير أيضا إلى أن عدد الملفات المقبولة في إطار ترقية الاستثمار قد وصل إلى 172 ملفا في سنة 2016، وهو ما يعادل حسب المختصين أيضا 92 مليار دينار، التي ينتظر منها خلق 15158 من مناصب الشغل المباشرة.