الرئيسية / محلي / في جلسة العمل التي أعقبت الزيارة التفقدية بدائرة حامة بوزيان….. والي قسنطينة يعلن عن الانطلاق في منح إعانات السكن الخاصة بالشاليهات
elmaouid

في جلسة العمل التي أعقبت الزيارة التفقدية بدائرة حامة بوزيان….. والي قسنطينة يعلن عن الانطلاق في منح إعانات السكن الخاصة بالشاليهات

في جلسة عمومية علنية عقدها والي ولاية قسنطينة كمال عباس، بقاعة المحاضرات التابعة لبلدية حامة بوزيان جمعته بممثلي المجتمع المدني ولجان الأحياء والتجمعات السكانية بالدائرة، وبحضور أعضاء المجلس

التنفيذي الولائي، على إثر الزيارة الميدانية التي قادته، الاثنين، إلى العديد من المشاريع قيد الانجاز ببلديتي ديدوش مراد وحامة بوزيان والقرى والمشاتي التابعة لها، أكد رئيس الهيئة التنفيذية لسكان القرى في هذه المنطقة ذات الطابع الفلاحي الواقعة في شمال الولاية أن برامج السكنات الريفية التي استحدثتها الدولة أتت لتثبيت سكان القرى والأرياف في مقر إقامتهم وتحسين الاطار المعيشي لهم دون المساس بالأراضي الفلاحية، مضيفا أن القانون يحمي الأراضي الفلاحية التابعة للقطاع العام والخاص، ويمنع منعا قطعيا البناء عليها من أجل الأمن الغذائي الوطني.

أما فيما يخص ملف السكن الريفي، فقد قامت الدولة باتخاذ جميع التدابير لتخفيف الإجراءات على المواطنين من طالبي الاعانات الخاصة بالسكن الريفي والهش عن طريق تقديم بدائل مثل الترخيص بالبناء على طوابق بالنسبة لمن تتوفر فيهم شروط الاستفادة من نفس العائلة أو إيجاد وعاء عقاري صالح للبناء من الأهل أو الأقارب أو الجيران بإشهاد منهم على قبولهم على ألا يكون الوعاء العقاري المقترح تابعا لمستثمرة فلاحية أو مزرعة نموذجية من أملاك الدولة أو ملكا للخواص.

وبالنسبة للتجمعات الريفية التي تم انجازها والتي لازالت تعاني من نقائص، فقد أمر والي الولاية بإنجاز باقي الأشغال المتعلقة بالتهيئة والربط بشبكة الغاز على عاتق ميزانية الولاية، كما أمر بمنح رخصة التجزئة المتعلقة بإعانات التجمعات السكنية الهشة (FONAL) وضرورة تحسيس المواطنين وإلزامهم باحترام مخطط التهيئة الخاص بكل تجمع، مكلفا بهذا الملف رئيس الدائرة وكل من مدراء السكن والتعمير وأملاك الدولة والمحافظة العقارية وذلك من أجل تفادي أي تعقيدات قد يواجهها المواطن.

ودائما في ملف السكن وفي شقه المتعلق بالشاليهات، أمر رئيس الهيئة التنفيذية لعاصمة الشرق بإنشاء خلايا متابعة على مستوى كل دوائر الولاية، والشروع في منح مقررات الاستفادة من إعانات السكن الموجهة للقضاء على البناء الجاهز أو ما يعرف بالشاليهات وعددها بالولاية يبلغ حوالي 5500 وحدة من الشاليهات التي تم احصاؤها، وذلك من أجل السماح للمستفيدين بالشروع في اعادة بناء سكناتهم مع مراعاة  محتوى مخططات التهيئة المعدة من طرف المصالح التقنية التي تحدد المساحات المبنية والمسافة بين منزل وآخر والمساحة المخصصة لتهيئة مداخل ومخارج الأحياء وكل المرافق التابعة لها.

في آخر الجلسة، وجه والي ولاية قسنطينة نداء إلى مواطنات ومواطني دائرة حامة بوزيان وإلى كافة مواطنات ومواطني الولاية يدعوهم فيه إلى ضرورة الادلاء بأصواتهم بكل حرية، من أجل اختيار من يرونه أهلا للمسؤولية في خدمة الصالح العام، وقد تزامن هذا النداء مع اختتام الآجال القانونية لعملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية وذلك تحسبا لتشريعيات 2017.