الرئيسية / ثقافي / في حفل زفاف ابنته بباتنة… إطار في سوناطراك يكرم أكثر من 20 فنانا
elmaouid

في حفل زفاف ابنته بباتنة… إطار في سوناطراك يكرم أكثر من 20 فنانا

قرر إطار من سوناطراك مهتم بالشأن الثقاقي ومستجداته أن يكرم بعض الوجوه الفنية في حفل زفاف ابنته، وقد كلف رئيس جمعية “الألفية الثالثة” الثقافية الفنان سيد علي بن سالم ليختار قائمة الفنانين الذين

سيكرمون في هذه المناسبة الفريدة من نوعها في تاريخ الفن الجزائري.

 

وللحديث بالتفصيل عن هذه المبادرة التي خصصها شخص بعيد عن الفن والثقافة لتكريم فنانين في حفل زفاف ابنته، اتصلنا بالفنان سيد علي بن سالم الذي سيكرم هو أيضا في هذه المناسبة، حيث قال:”اتصل بي السيد بودارن محمد إطار في سوناطراك من ولاية باتنة سبق له وأن حضر مختلف التكريمات التي خصصتها جمعية “الألفية الثالثة” الثقافية لعديد الفنانين، وحين تحضيره لحفل زفاف ابنته اتصل بي وأخبرني عن رغبته في تكريم فنانين من جيل المبدعين وكلفني بذلك، فاخترت قائمة من ألمع نجوم التمثيل في الجزائر منهم أحمد قادري المعروف بـ “قريقش”، عبد الحميد رابية، عبد العزيز قردة، ليندة سلام، نادية طالبي، تونس آيت علي، ابراهيم رزوق… الخ.

وعن كيفية اختيار هذه الأسماء الفنية بالذات دون غيرها، قال بن سالم: “لقد ترك لي صاحب المبادرة حرية تحضير قائمة الأسماء الفنية التي ستكرم بالمناسبة، وقد اخترت الفنانين الذين يملكون تاريخا فنيا مشرفا وزاخرا بالأعمال الهادفة والجادة التي كان يتابعها الجمهور باهتمام، وهي أسماء محبوبة ومشهورة ولها جماهيرية كبيرة”.

وعن رد فعل هؤلاء إزاء هذه الوقفة التكريمية من جهة غير رسمية وليست جمعية أو منظمة مختصة، قال محدثنا: “الكل رحب بالمبادرة ورد بالإيجاب على الطلب خاصة وأنها المرة الأولى التي يبادر فيها مواطن عادي ليس من الوسط الفني وليس مسؤولا عن الشأن الثقافي بتكريم فنانين. وفي الحقيقة هي مبادرة فريدة من نوعها ولأول مرة في تاريخ الفن الجزائري يبادر فيها مواطن عادي وهو إطار بشركة سوناطراك بتكريم فنانين، واختار أن يكون في يوم زفاف ابنته، وأتمنى أن تتبع هذه المبادرة بمبادرات أخرى مماثلة من مواطنين آخرين من ولايات أخرى من الوطن، لأن الاعتراف من الجمهور على شكل تكريم يعطي للفنان وقعا خاصا على نفسيته.

 

عبد العزيز قردة: صاحب المبادرة يقدّر الفنان

 

الفنان معروف بحسه المرهف وشعوره الصادق تجاه كل المبادرات التي تعترف به وبما قدمه، ومبادرة هذا المواطن لتكريم الفنان تعني أنه يعطي قيمة للفن ويقدر الفنان، ومتى وصلتنا دعوات في هذا الإطار يكون الرد عليها بالإيجاب، وهذه أول مرة تأتينا دعوة من انسان عادي غير منتمي للشأن الثقافي والفني وغير مسؤول عن الفن والثقافة لتكريمنا وجميعنا لبّى الدعوة، وأتمنى أن تتكرّر المبادرة مع مواطنين آخرين من ولايات أخرى من الوطن وشكرا لصاحبها.

 

عبد الحميد رابية: هذه مواطَنة بأتم معنى الكلمة

 

اعتبر هذه الوقفة التكريمية التي حظي بها عدد من الفنانين يفوق الـ20 بمثابة اعتراف، وهذه مواطنة بأتم معنى الكلمة، لأنه ولأول مرة يتم فيها تكريم نخبة كبيرة من الفنانين من طرف مواطن في حفل زفاف ابنته، ولذا أتمنى أن تتكرر مثل هذه المبادرة من طرف مواطنين آخرين، لأن الفنان يسعد كثيرا بها.

 

عبد الحق بن معروف: شيء جميل أن يطلب الجمهور حضور الفنان ليقاسمه أفراحه

في بادرة أولى من نوعها في الشأن الفني والثقافي يقوم فيها مواطن من ولاية باتنة بدعوة فنانين ليقاسموه فرحته وسعادته بمناسبة عرس ابنته له عدة دلالات، منها أن الجمهور متعلق بفنانيه ويحبهم ويقدر عطاءاتهم في مجال الفن، وأن الأعمال التي قدمها في مساره الفني وصلت إلى أوسع نقاط للجمهور، وهذه المبادرة أستحسنها وأتمنى أن تكون فاتحة خير لمبادرات مماثلة أخرى مستقبلا.

 

فتيحة سلطان: هذا التكريم يعبر عن كرم وجود الجزائريين وحبهم للفنانين

 

أولا أقدم تشكراتي لصاحب المبادرة على تفكيره في الفنانين لتكريمهم في يوم زواج ابنته، وهذا دليل على أن الجمهور متعلق بفنانيه ويتابع باهتمام أعمالهم، ويعبر أيضا عن كرم وجود الجزائريين وأتمنى أن تكون مبادرات مماثلة لهذه مستقبلا.

 

مسعود زواوي: لم أتعود على هذا النوع من التكريمات

 

بصفتي من الفنانين القدامى ألفت التكريمات التي تخصصها الجهات الرسمية وأيضا الجمعيات، لكن تكريمي من طرف مواطن إطار في سوناطراك وغير منتمي للفن لأول مرة يحدث في تاريخ الفن في الجزائر، وترحابه بنا بولاية باتنة كان كبيرا جدا وخصص لنا مأدبة عشاء في أفخر مطعم بولاية باتنة “مطعم حلب سوريا”، وهذا اعتبره اعترافا بالفنان وأن ما قدمناه للجمهور لم يذهب في مهب الريح، وها هي واحدة من نتائجه، فشكرا لصاحب المبادرة الذي جمعنا في هذه المناسبة السعيدة لنقاسمه فرح ابنته. فألف مبروك ونتمنى للعروس زواجا سعيدا ومباركا.

 

زينب عراس: هذا التكريم من مواطن أسعدنا

 

لأول مرة يقوم مواطن بمثل هذه المبادرة ويفكر في تكريم نخبة من الفنانين في فرح ابنته بعدما تعودنا على التكريم من وزارة الثقافة، الجمعيات والمؤسسات الثقافية، وفي الحقيقة نحتاج من وزارة الثقافة والتلفزيون أيضا منحنا فرص عمل وليس تكريما، وهذه المبادرة من طرف إطار في سوناطراك من باتنة لأول مرة تنظم في تاريخ الفن الجزائري، وهذا التكريم أسعدنا كثيرا، فشكرا للمبادر بهذا التكريم للفنانين.

 

أحمد قادري المعروف بـ “قريقش”: هذا التكريم فاجأني

 

لقد كرمت عدة مرات من جهات مختلفة، لكن هذه المرة الأولى في حياتي وعمري الآن قد تجاوز الـ 80 سنة أكرم من طرف مواطن عادي ليس له علاقة بالفن سوى أنه يحب الفن والفنانين ويتابع أعمالهم الفنية، وفي الحقيقة هذه المبادرة كانت مفاجأة لي أشكر صاحبها وأتمنى أن تكون مبادرات أخرى مماثلة من أشخاص آخرين عبر ولايات أخرى من الوطن.

 

حفيظة بن ضياف: مبادرة تستحق التشجيع

 

لأول مرة يقوم مواطن عادي إطار في الدولة باستدعاء نخبة من الفنانين لحضور حفل زفاف ابنته ويتم تكريمهم، وهي مبادرة تستحق التشجيع وتدل على أن الجمهور يحب فناني بلده ويعترف بقدراتهم وما قدموه للفن، وهذا يحفزنا على تقديم الأفضل دائما للجمهور لإرضائه، فشكرا لصاحب المبادرة وألف مبروك على زواج ابنته.

 

عايدة كشود: أتمنى أن تتكرر المبادرة مع مواطنين آخرين

 

نحن جد سعداء بهذه اللمّة التي بادر بها أحد أبناء ولاية باتنة خاصة أنها المبادرة الأولى التي يقوم بها مواطن ويفكر بتكريم فنانين من القدامى الذين قدموا الكثير من الأعمال الفنية لإسعاد الجمهور، وهذا التكريم يعتبر بمثابة رد الجميل لنا ويدفعنا أيضا لتقديم المزيد من الأعمال التي تسعد جمهورنا، فشكرا لصاحب المبادرة على هذا التكريم وهنيئا لابنته على الزواج.

 

المنشط التلفزيوني لطفي عيشوني: هذا عرس فني بأتم معنى الكلمة

 

في سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ الفن الجزائري، يقوم مواطن من ولاية باتنة بدعوة مجموعة من الفنانين لتكريمهم، في حين تغيب الكثير من المؤسسات الثقافية المخول لها القيام بمثل هذه المبادرات، وهذه المرة الأولى التي أقوم فيها بتنشيط حفل فني من هذا النوع، اجتمع فيه فرح المواطن البسيط بفرح ابنته مع عرس فني يحضره نخبة من الفنانين استدعاهم خصيصا لمشاركته فرحته بزواج ابنته وتكريمهم، وتعد المبادرة عرسا فنيا بأتم معنى الكلمة.