الرئيسية / رياضي / في ختام ثمن نهائي رابطة الأبطال…الكتالونيون يحلمون بالمعجزة في نو كامب
elmaouid

في ختام ثمن نهائي رابطة الأبطال…الكتالونيون يحلمون بالمعجزة في نو كامب

 يأمل برشلونة في تحقيق إنجاز غير مسبوق، عندما يستضيف سان جيرمان في مباراة الإياب لكأس رابطة أبطال أوروبا، الأربعاء، حيث لم يسبق لأي فريق تحويل تأخره بأربعة أهداف نظيفة إلى الفوز في مجموع المباراتين، في تاريخ “التشامبيونزليغ”.

 وكانت أبرز عودة لفريق في تاريخ البطولة حتى الآن من نصيب ديبورتيفو لاكورونا الإسباني، حيث حول هزيمته أمام ميلان الإيطالي ذهابًا بنتيجة “1-4” إلى الفوز والتأهل للدور قبل النهائي في عام 2004، حيث فاز في مباراة الإياب بملعبه “4-0”.

وكانت العودة الأبرز في كأس الاتحاد الأوروبي “الدوري الأوروبي حاليًا” في موسم “1985-1986″، حيث خسر ريـال مدريد الإسباني أمام بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني “1-5″، في ذهاب الدور الثالث، ثم تغلب عليه “4-0” إيابًا، ليتأهل بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

وفي حالة خروج برشلونة من ثمن النهائي، ستكون المرة الأولى التي يغيب فيها الفريق الكتالوني عن ربع نهائي رابطة الأبطال منذ عام 2007.

ويخوض برشلونة، الفائز باللقب الأوروبي عام 2015، مواجهة سان جيرمان بصفوف مكتملة، حيث عاد الإسباني أندريس إنييستا والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو للمشاركة من جديد، خلال المباراة التي انتهت بالفوز على سيلتا فيغو “5-0″، السبت، ضمن المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني.

وكان “إنييستا” قد عانى من مشكلة في ربلة الساق، ولعب 130 دقيقة فقط خلال آخر تسع مباريات للفريق في الدوري، لكنه شارك من مقعد البدلاء في 25 دقيقة من مباراة سيلتا فيغو، ويتوقع أن يدفع به المدير الفني الإسباني لويس إنريكي ضمن التشكيل الأساسي في مباراة باريس سان جيرمان.

كذلك شارك “ماسكيرانو” من مقعد البدلاء في الشوط الثاني من مباراة السبت، بعد تعافيه من مشكلة في أوتار الساق، ولكن ربما يرجح “إنريكي” كفة الفرنسي صامويل أومتيتي، الذي سجل خلال مباراة السبت أول هدف له بقميص برشلونة في الدوري.

ومنذ الهزيمة الثقيلة لبرشلونة أمام سان جيرمان في مباراة الذهاب، تحول “إنريكي” من طريقة اللعب “3-3-4” إلى “3-4-3″، ويتوقع أن يواصل تطبيق الطريقة الجديدة في مباراة الإياب.

وقال “إنريكي”، تعليقًا على مباراة الذهاب: “كان أمرًا مخزيًا أن نلعب أسوأ مباراة لنا خلال ثلاثة أعوام، خلال تلك المواجهة أمام سان جيرمان”.

وأضاف: “لقد عكفت على تحليل المباراة بشكل غير مسبوق في أي مباراة أخرى، وتبين أن عدة عوامل اجتمعت في الوقت نفسه، من أخطاء فردية إلى أمور خاصة لا يمكن الكشف عنها علنًا”.

وقد تكون مباراة الأربعاء هي الأخيرة لـ “إنريكي” في دوري الأبطال مع برشلونة، حيث أعلن المدرب رحيله عن الفريق بنهاية الموسم الجاري.

وفي مباراة ثانية يمتلك بوروسيا دورتموند الألماني فرصة قوية لانتزاع بطاقة التأهل للربع النهائي عندما يستضيف بنفيكا البرتغالي، الأربعاء، حيث كانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز بنفيكا “1-0” على أرضه.

ويفتقد دورتموند جهود لاعب خط الوسط المهاجم ماركو رويس بسبب الإصابة، لكن الفريق سيخوض المباراة الأوروبية بثقة عالية، بعد الانتصار الكبير الذي حققه على باير ليفركوزن “6-2″، السبت، ضمن الدوري الألماني، والذي رفع عدد أهداف دورتموند خلال آخر ثلاث مباريات إلى 12 هدفًا.

وكان دورتموند قد حقق رقمًا قياسيا بتسجيل 21 هدفًا في دور المجموعات بالبطولة الأوروبية، وهو ما يعزز أيضًا ثقة الفريق تحت قيادة مديره الفني توماس توشيل، في قدرته على قلب موازين المواجهة أمام بطل البرتغال، والتأهل للدور المقبل.