الرئيسية / وطني / في ختام زيارته إلى الجزائر…المدير العام للشرطة البرتغالية يشيد بالمستوى العالي للشرطة  الجزائرية
elmaouid

في ختام زيارته إلى الجزائر…المدير العام للشرطة البرتغالية يشيد بالمستوى العالي للشرطة  الجزائرية

الجزائر- أشاد المدير العام للشرطة البرتغالية لويس إيمانويل بيسا فارينها في ختام زيارته إلى الجزائر بالمستوى العالي الذي بلغته  الشرطة الجزائرية في مجال تكوين مستخدميها بالاعتماد على البرامج الحديثة المدعمة بالوسائل البيداغوجية والعصرية التي تسمح لأفرادها بأداء مهامهم في  أحسن الظروف.

وجاء في بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أنه خلال اليوم الأخير من الزيارة التي قام بها المسؤول البرتغالي إلى الجزائر، وبمناسبة زيارة وفد الشرطة البرتغالية إلى المدرسة التطبيقية للأمن الوطني عبد المجيد بوزبيد بحضور  المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، أكد بيسا فارينها أن نظم  التكوين التي تعتمدها الشرطة الجزائرية تعادل تلك المعتمدة في باقي مدارس  الشرطة في عديد البلدان المتطورة، منوها في  السياق ذاته بالمستوى العالي  لإطارات الشرطة الجزائرية في مجال التكوين، التدريب والتأهيل وكذا استخدام  الوسائل المتطورة والحديثة.

وأشار في هذا الإطار إلى أنه بالإمكان تعزيز سبل التعاون في مجال التكوين بين شرطة البلدين وبالمناسبة  -يضيف المصدر ذاته – اطلع المدير العام للشرطة البرتغالية على الأقسام المختلفة بالمدرسة التطبيقية للأمن الوطني حيث استمع والوفد المرافق  له لنبذة تاريخية حول نشأة المدرسة والمراحل المختلفة التي مرت بها على مدار  أكثر من أربعة عقود من الوجود، وشروحات حول نظم التكوين بهذا الصرح التدريبي الهام بالجزائر والذي شهد على تكوين وتخريج الآلاف من أفراد الشرطة بمختلف  الرتب، إلى جانب تخرج العديد من الدفعات من بلدان أجنبية شقيقة وصديقة، في  إطار تعزيز سبل التعاون والتنسيق على الصعيد الجهوي، القاري والدولي.

وكان للمدير العام للشرطة البرتغالية والوفد المرافق له زيارات ميدانية إلى الجناح البيداغوجي، حيث حضر جانبا من الدروس المقررة في برنامج التكوين الخاص  بالملازمين الأوائل للشرطة والأمن الحضري النموذجي وكذا المدينة النموذجية، التي تسمح للطلبة المتربصين بمحاكاة الواقع خلال مراحل التكوين في جانبه التطبيقي، كما حضر الوفد الضيف استعراضات حول تقنيات الدفاع الذاتي قدمتها  مجموعة من الطلبة المتربصين وكذا عرض للدراجين وفرقة الخيالة التابعة للمدرسة، إلى جانب زيارة المسبح شبه الأولمبي للمدرسة.