الرئيسية / وطني / في دراسة أمنية نشرتها “مجلة الجيش” في عددها الأخير…. المواطن شريك أساسي في مواجهة التحديات الراهنة
elmaouid

في دراسة أمنية نشرتها “مجلة الجيش” في عددها الأخير…. المواطن شريك أساسي في مواجهة التحديات الراهنة

الجزائر- أكدت دراسة أمنية نشرت في آخر عدد من “مجلة الجيش”، لسان حال وزارة الدفاع الوطني، أن المواطن ابدى تجاوبا كبيرا مع مختلف الاجهزة الامنية لمواجهة التهديدات والتحديات التي يتعرض لها البلد في الوقت

الراهن .

وبحسب الدراسة التي تحمل عنوان “المواطنة والدفاع الوطني” المنشورة، فإن الإحصاءات الأخيرة من قبل مختلف الأجهزة الأمنية في بلادنا والخاصة بحصيلة نشاطاتها، تشير إلى التجاوب الكبير الذي ابداه المجتمع في مسائل الدفاع عن الوطن، مشيدا بالعلاقة بينه وبين مختلف هذه الاجهزة.

 ولدى عرضها للعلاقة بين المواطنة والدفاع استندت الدراسة إلى المادة 75 من دستور 2016 ” يجب على كل مواطن أن يحمي ويصون استقلال البلاد وسيادتها وسلامة ترابها الوطني ووحدة شعبها وجميع رموز الدولة ويعاقب القانون بكل صرامة على الخيانة والتجسس والولاء للعدو وعلى جميع الجرائم المرتكبة ضد أمن الدولة”، وتضيف المادة 76 “يجب على كل مواطن أن يؤدي بإخلاص واجباته تجاه المجموعة الوطنية، والتزام المواطن إزاء الوطن وإجبارية المشاركة والدفاع عنه واجبان مقدسان”

واشارت الدراسة إلى دور المناهج التربوية والاسرة ووسائل الاعلام والاتصال في بناء المواطنة، لكن المساهمة في الدفاع والحفاظ على الامن والاستقرار مسؤولية الجميع ولا تقتصر على الجيش الوطني أو مختلف المؤسسات الامنية وحسب وإنما كل المواطنين شركاء في ذلك لمواجهة الرهانات والتحديات المستقبلية في ظل تهديدات وتحديات العولمة.

وقالت إن المواطنة تجعل من المواطن عنصرا أساسيا في مفهوم الدفاع ويتفق المختصون على أن الدفاع الوطني يبقى بعيدا عن تحقيق غاياته المرجوة إن لم يرتكز على روح المواطنة، ولأجل ذلك يطالبون بضرورة تحسيس كل فئات المجتمع بالمسائل المتعلقة بقضايا الأمن والدفاع الوطنيين قصد تنمية الحس الوطني وإدراكهم لمهامهم كطرف فاعل.