الرئيسية / ملفات / في سباق مع الزمن.. 2 مليون مصطاف على شواطئ وهران و مليون على مستغانم منذ بداية سبتمبر

في سباق مع الزمن.. 2 مليون مصطاف على شواطئ وهران و مليون على مستغانم منذ بداية سبتمبر

تعرف العديد من شواطئ ولايتي وهران ومستغانم، إقبالا كبيرا للمصطافين خلال الفترة الأخيرة من موسم الاصطياف، حيث تعرف مختلف الشواطئ الغربية حركة كبيرة في تسابق واضح مع الزمن واغتناما لما تبقى من الموسم.

يقضي عدد كبير من الجزائريين أوقاتهم على شواطئ البحر، هروبا من الحرارة و اغتناما واضحا لما تبقى من موسم الاصطياف الذي يعتبر الأقصر من نوعه على الإطلاق، وذلك بسبب فيروس كورونا.

وهران تستقبل 2 مليون مصطاف خلال أسبوعين

توافد أزيد من 2 مليون و100 ألف مصطاف على شواطئ ولاية وهران، خلال الفترة الممتدة ما بين الفاتح سبتمبر الجاري و14 منه، حسب ما عُلم من المديرية الولائية للحماية المدنية. وتم خلال نفس الفترة تسجيل 286 تدخلا، قام خلالها أعوان حراسة الشواطئ بإنقاذ 97 شخصا من الغرق، وإسعاف 151 شخصا في عين المكان، وتحويل 45 شخصا آخرا نحو المراكز الصحية، وفق ذات المديرية. ولم تُسجل أي حالة غرق، أو ضحايا حوادث المركبات الملاحية خلال هذه الفترة، كما أشير إليه.

وتجاوز عدد المصطافين المتوافدين على 33 شاطئا مسموحا فيه السباحة والممتد من بلدية مرسى الحجاج شرقا إلى بلدية عين الكرمة غربا، خلال النصف الثاني من شهر أوت المنصرم، 5 ملايين مصطاف. وتم خلال الفترة المذكورة تسجيل 496 تدخلا، قام خلالها أعوان حراسة الشواطئ بإنقاذ 197 شخصا من الغرق، وإسعاف 198 شخصا في عين المكان، وتحويل 74 شخصا آخرا نحو المراكز الصحية، تشير المديرية. وسُجلت خلال الفترة ذاتها 4 وفيات، منها حالة واحدة في أوقات السباحة، و3 حالات أخرى خارج أوقاتها، وفق المصدر ذاته.

وأزيد من مليون مصطاف في مستغانم

توافد أزيد من مليون مصطاف على شواطئ ولاية مستغانم منذ بداية سبتمبر الجاري، حسب ما عُلم من المديرية الولائية للحماية المدنية. وأوضح المصدر أن جهاز حراسة الشواطئ 39 المفتوحة للسباحة على طول ساحل مستغانم، سجل في الفترة الممتدة بين 1 و13 سبتمبر الجاري، توافدا “قياسيا” بلغ 1 مليونا و78 ألف مصطاف. وتم خلال ذات الفترة تسجيل 504 تدخلات، قام خلالها أعوان حراسة الشواطئ بإنقاذ 318 شخصا من غرق حقيقي، وإسعاف 155 شخصا في عين المكان، وتحويل 122 شخصا آخرا، نحو المراكز الصحية، حسب المصدر نفسه.

وسجل ذات الجهاز خلال هذه الفترة، غريقا واحدا هلك بمنطقة غير محروسة، يضاف إلى 12 غريقا تم تسجيلهم خلال المنتصف الثاني لشهر أوت الماضي، غامروا بالسباحة في المناطق الممنوعة والخطيرة، ولا سيما بشاطئي المطربة وسيدي المجدوب (6 غرقى) ببلدية مستغانم، وغرب شاطئ بلدية استيدية (غريقين).

ولم تُحصِ الحماية المدنية منذ افتتاح موسم الاصطياف هذا العام، أي حالة غرق بالشواطئ المحروسة (خلال أوقات الحراسة أو خارجها)، أو أي ضحايا لحوادث المركبات الملاحية، حسب ذات المصدر. وتجاوز عدد المصطافين المتوافدين على شواطئ ولاية مستغانم (124 كلم) خلال شهر أوت الماضي (15 يوما)، 3 ملايين مصطاف، قصد أغلبهم شاطئي سيدي المنصور والمقطع (1 مليون مصطاف)، وصابلات وأويعة (نصف مليون مصطاف)، وشواطئ بحارة (400 ألف مصطاف)، كما أشير إليه.

ق. م