الرئيسية / محلي / في ظل كثافتها واستغاثة عديد المناطق…. والي جيجل يغادر مكتبه لمساعدة العائلات التي حاصرتها الثلوج
elmaouid

في ظل كثافتها واستغاثة عديد المناطق…. والي جيجل يغادر مكتبه لمساعدة العائلات التي حاصرتها الثلوج

وأخيرا، تحسنت الظروف المناخية في اليومين الأخيرين، واستطاع المنقذون الوصول إلى عديد النقاط، بعد تسجيل نداءات للمواطنين من كل الجهات في الولاية وخاصة على مستوى البلديات الجبلية، التي كانت في حاجة ماسة إلى المواد الغذائية وبالأخص غاز البوتان، حيث سجلت طرقات مقطوعة وكثافة للثلوج، ومن أهم هذه البلديات أولاد رابح، أولاد عسكر، غبالة، بوراوي بلهادف، برج الطهر، سلمى، تاكسنة، جيملة، ياجيس، حيث ركزت

التدخلات على فتح الطرق لإيصال كل المساعدات للعائلات المتضررة.

ونظرا لكثافة الثلوج المتساقطة وكثرتها في عديد المناطق، كان والي ولاية جيجل السيد العربي مرزوق على رأس المشرفين في عمليات فتح الطرقات وفك العزلة عن البلديات والمشاتي التي شهدت تساقطا كثيفا للثلوج خلال اليومين الماضيين، أين قام بالتنقل إلى أعالي بلديتي زيامة منصورية وبلدية إيراقن سويسي، وعاين العمليات الجارية بإعطاء تعليمات وتوجيهات لفتح المسالك في أقرب الآجال.

حيث سمحت له هذه الخرجات الميدانية بالوقوف على الوضع عن قرب والإطلاع على الظروف الطبيعية القاسية التي تجري فيها عمليات فتح المسالك، كما مكنته من الإستماع إلى انشغالات المواطنين واحتياجاتهم.

وفي هذا الشأن، تؤكد مصالح الولاية أن عمليات فك العزلة تبقى متواصلة خاصة على مستوى البلديات الجبلية والنائية، وهذا بتجنيد وتسخير كل الوسائل المادية والبشرية المتاحة من طرف مديرية الأشغال العمومية للولاية، والوسائل والأجهزة المختلفة للبلديات، ومشاركة أفراد الجيش الوطني الشعبي، والدرك الوطني والحماية المدنية، ورغم مجهودات فتح الطرقات المختلفة، فإن كثافة الثلوج المتهاطلة تعيد غلقها في عديد المرات خاصة في الفترات الليلية، ليعاد فتحها مرة أخرى.

واستعدادا لهذه الظروف، قامت السلطات الولائية وبالتنسيق مع البلديات والقطاعات المعنية بتنفيذ مخطط إزالة الثلوج الذي أعدته مديرية الأشغال العمومية مسبقا، والذي تم لإنجاحه تسخير 131 عاملا مهنيا متخصصا و125 آلية، بالإضافة إلى 21 كاسحة ثلوج لفك العزلة عن القرى والمداشر التي حوصرت بالثلوج وأدت إلى قطع الطرق المؤدية إليها، كما قسمت ولاية جيجل إلى 04 أقطاب أساسية للتدخل والتي وزعت كالتالي: القطب الأول يتكون من بلديات العوانة، إيراقن سويسي وزيامة منصورية، القطب الثاني يتكون من بلديات تاكسنة، جيجل، جيملة وبني ياجيس، والقطب الثالث الشقفة، برج الطهر، الطاهير، وجانة، الشحنة وأولاد عسكر، أما القطب الرابع الشرقي فيتكون من بلديات العنصر، الميلية، أولاد يحيى خدروش، سيدي معروف، أولاد رابح، السطارة، غبالة، كما استفادت البلديات من المخازن التي أعدت خصيصا لهذا الغرض، في تموين المناطق الجبلية بالمواد الأولية.