الرئيسية / محلي / في لقاء بين المدير العام لشركة سونلغاز ووالي ولاية جيجل: مشاريع لمساعدة المواطنين على الإستقرار في مناطقهم الأصلية
elmaouid

في لقاء بين المدير العام لشركة سونلغاز ووالي ولاية جيجل: مشاريع لمساعدة المواطنين على الإستقرار في مناطقهم الأصلية

أكدت خلية الإعلام لولاية جيجل، أنه خلال اللقاء الذي جرى بين والي ولاية جيجل السيد بشير فار والرئيس المدير العام لشركة سونلغاز السيد محمد عرقاب، تم التطرق إلى عديد النقاط التي تتعلق بمشاريع التنمية

المحلية التي تعرفها الولاية، لاسيما التي لها علاقة بالربط النهائي لمركب الحديد والصلب ببلارة بالطاقة والمشاريع التابعة له بميناء جن جن.

وقد أكد السيد الوالي على ضرورة تسليم أشغال خط نقل الكهرباء والغاز قبل الإنتهاء من إنجاز مركب الحديد والصلب ببلارة.

من جهة أخرى، وخلال هذا اللقاء تم طرح مشكل المقصورة المتنقلة المتواجدة ببلدية إراقن سويسي، التي تعرف توقفا منذ جانفي 2013 جراء سقوط الخط “60 كيلوفولط”، حيث تم رفع هذا الإنشغال للسيد الرئيس المدير العام لشركة سونلغاز لتسوية هذا الإشكال مع المصالح المعنية.

أما بالنسبة لمشروع التوزيع العمومي للغاز الطبيعي على مستوى بلديتي بني ياجيس وجيملة، الذي تشمل عمليته حوالي “5000” مسكن، ألح الوالي على ضرورة تسريع وتيرة الأشغال، كما أكد الرئيس المدير العام لشركة سونلغاز أن المشروع تدعم بشركتين، وأكد على ضرورة الإنتهاء من أشغال خط الأنابيب الرابط بين منطقتي حمالة وجيملة في أقرب الآجال.

وسلط الوالي الضوء على ضرورة إعادة بعث الأشغال بالمراكز التي تم تجميدها بصفة مؤقتة، خصوصا الشطر الثالث من البرنامج الخماسي 2010 – 2014 والبرنامج التكميلي 2013 المتعلق بالتزويد العمومي بالغاز الطبيعي والكهرباء، إلى جانب برنامج إضافي خاص بعودة السكان إلى مناطقهم الأصلية، الذي تم اقتراحه إلى معالي وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية السيد نور الدين بدوي خلال زيارته إلى ولاية جيجل، الذي تمت الموافقة عليه.

وبالموازاة مع ذلك، تؤكد خلية الإعلام أن الولاية قد شرعت في إطار إستراتيجية واضحة لتشجيع عودة السكان واستقرارهم في مناطقهم الأصلية، في تزويد العديد من المناطق بالغاز الطبيعي، وفتح الطرق الجبلية لتسهيل حركة المرور لخلق ديناميكية جديدة بالمناطق المهجورة، إلى جانب فتح قاعات العلاج وتوزيع خلايا النحل والدعم الريفي.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المدير العام لشركة سونلغاز السيد محمد عرقاب، وبعد لقاء العمل الذي جمعه بوالي ولاية جيجل السيد بشير فار، قدم تطمينات وأكد أن كل النقاط المطروحة ستؤخذ بعين الإعتبار، وكل الإجراءات قد اتخذت لتسليم المشاريع في وقتها، وتلبية طلبات المستثمرين على غرار المشروع الجاري إنجازه من طرف NUTRIS  المتعلق بتحويل البذور الزيتية الذي في حالة عدم انهاء أشغال المركز الكهربائي على مستوى ميناء جن جن، سيتم اللجوء إلى حل آخر CABINE MOBILE لتموين المشروع بالطاقة الكهربائية اللازمة.