الرئيسية / دولي / في مخيم الفارعة…قوات الاحتلال تعدم فلسطينياً بدم بارد وأمام عيون والدته
elmaouid

في مخيم الفارعة…قوات الاحتلال تعدم فلسطينياً بدم بارد وأمام عيون والدته

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، الشاب فلسطيني أمام عيون والدته، بعد اقتحام منزله في مخيم الفارعة قرب مدينة نابلس.وأوضح القيادي في “حزب الشعب”، خالد منصور، وهو من سكان المخيم، أنّ “عملية إعدام الشاب بدم بارد وأمام عيون والدته، وبقي ينزف لنحو 20 دقيقة، قبل أن تسمح قوات الاحتلال لسيارات الإسعاف بنقله إلى المشفى”.بقي الصالحي ينزف لنحو 20 دقيقة، قبل أن تسمح قوات الاحتلال

لسيارات الإسعاف بنقله إلى المشفى والشاب هو أسير محرر أطلق سراحه قبل نحو عامين، بعد أن أمضى ثلاث سنوات في معتقلات الاحتلال، وهو الابن الوحيد، وتوفي والده قبل فترة قصيرة، ويعيش مع والدته الكبيرة في السن.