الرئيسية / محلي / قارورات البوتان أثقلت كاهلهم.. الغاز الطبيعي أولى اهتمامات قاطني قرية “مشارف” بسيدي داود
elmaouid

قارورات البوتان أثقلت كاهلهم.. الغاز الطبيعي أولى اهتمامات قاطني قرية “مشارف” بسيدي داود

يواجه قاطنو قرية “مشارف” بسيدي داود شرق بومرداس مشكلة غياب الغاز الطبيعي عن سكناتهم، ما يضطرهم في كل مرة إلى البحث اليومي عن قارورات البوتان التي تعرف ندرة حادة بالقرية، الأمر الذي تذمر له

السكان بالنظر إلى أهمية هذه الطاقة في سكناتهم خاصة في فصل الشتاء من أجل التدفئة.

وفي لقاء جمعنا مع بعض قاطني قرية “مشارف” بسيدي داود شرق بومرداس، أعربوا عن استيائهم الشديد من الوضعية المزرية التي يتخبطون فيها، بسبب انعدام الغاز الطبيعي، الذي حوّل حياتهم إلى مرارة نتيجة للمتاعب التي يتكبدونها جراء غياب هذه المادة الهامة التي يصعب التخلي عنها خاصة في فصل الشتاء من أجل التدفئة.

مضيفين في السياق ذاته أن معاناتهم مستمرة مع غياب هذه المادة الحيوية عن قريتهم منذ سنوات عدة، الوضع الذي يجبرهم على تحمل عبء اقتناء قارورات غاز البوتان بتنقلهم حتى إلى وسط البلدية أو البلديات الأخرى من أجل جلبها، الأمر الذي أرهق كاهلهم ونغص عليهم حياتهم اليومية، ناهيك عن أسعارها التي تتضاعف في الأيام الباردة، أين يصل سعر القارورة الواحدة إلى 450 دج، وهذا ما أدى إلى تذمر الجميع، خاصة ذوي الدخل المحدود الذين أجبرتهم الحاجة على جلب الحطب لاستعماله للطبخ

والتدفئة على حد سواء، وبالتالي العودة إلى الطرق البدائية.

وأمام هذه الوضعية التي تزداد تدهورا، جدد سكان قرية “مشارف” بسيدي داود شرق بومرداس مناشدتهم للسلطات المعنية، وعلى رأسها رئيس المجلس الشعبي البلدي بتعجيل ربط سكناتهم بشبكة الغاز الطبيعي.

من ناحية أخرى، أكد مصدر مسؤول من بلدية سيدي داود أنه سيتم تزويد العديد من قرى البلدية من بينها قرية “مشارف” بشبكة الغاز الطبيعي، حيث تمت برمجتهم في المخطط التنموي للسنة الجارية.