الرئيسية / محلي /  قاطنو شاليهات الناصرية يعيشون في بيوت انتهت صلاحيتها

 قاطنو شاليهات الناصرية يعيشون في بيوت انتهت صلاحيتها

ما يزال قاطنو شاليهات الناصرية شرق بومرداس ينتظرون اليوم الذي يتم فيه ترحيلهم إلى سكنات لائقة تنهي معاناة دامت أزيد من 17 سنة كاملة في تلك البيوت التي قال عنها هؤلاء انتهت صلاحيتها ولم تعد تصلح للعيش فيها نظرا لاهترائها بالكامل إلى جانب غياب فيها كل متطلبات العيش الكريم.

وقد أكد سكان شاليهات الناصرية شرق بومرداس في لقاء جمعنا بهم أنهم راسلوا المسؤولين بمن فيهم رئيس المجلس الشعبي البلدي من أجل ترحيلهم في العديد من المرات، غير أن الموضوع يتأجل في كل مرة بحجة أن السكنات التي استفادت منها البلدية لم تنتهِ بها الأشغال وسيتم ترحيلهم قبل نهاية السنة الجارية على أقصى تقدير،

وهو ما أكده وأصر عليه والي ولاية بومرداس “يحيى يحياتن” في الكثير من المرات غير أن القاطنين سئموا العيش في تلك البيوت بالنظر إلى أنها أصبحت غير صالحة للعيش فيها على اعتبار أنها اهترأت بالكامل.

مضيفين في السياق ذاته أنهم يعيشون مشاكل كثيرة في تلك الشاليهات، فحالة هذه الأخيرة جد مهترئة بسبب طول استعمالها وكذا تعرضها لعوامل طبيعية ساهمت في تآكلها.

مؤكدين أن هناك مشكل كبير في التزود بمياه الشرب، التي تعرف تذبذبا كبيرا رغم الشكاوى العديدة التي قدموها للجهات المعنية خاصة في فصل الصيف، أين تجف الحنفيات لأسبوع كامل، الإنارة منعدمة بالحي ما نجم عنه استفحال ظاهرتي السرقة و الاعتداءات، هذا إلى جانب غياب الغاز الطبيعي ومعاناتهم من الجري اليومي وراء قارورات غاز البوتان، الأمر الذي أثقل كاهلهم بمصاريف إضافية هم في غنى عنها بالنظر إلى ارتفاع ثمنها في الأيام الباردة الممطرة أين تصل إلى 450 دج للقارورة الواحدة.

وعليه يأمل قاطنو شاليهات الناصرية شرق بومرداس أن تعجل السلطات في ترحيلهم إلى سكنات تليق بهم وتنهي معاناتهم في تلك البيوت التي قال عنها هؤلاء إنها طالت باعتبارها دامت لأزيد من 17 سنة كاملة فيها.

أيمن. ف