الرئيسية / وطني / قالت “حان الوقت لمحاربة كافة الممارسات السلبية لإعادة الانضباط”…. تجريم الغشاشين في الامتحانات يلقى ترحيبا من بن غبريط
elmaouid

قالت “حان الوقت لمحاربة كافة الممارسات السلبية لإعادة الانضباط”…. تجريم الغشاشين في الامتحانات يلقى ترحيبا من بن غبريط

الجزائر- عبرت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط عن مساندتها لمشروع تجريم الغش في الامتحانات وتوعدت  بتطبيق إجراءات “ردعية” ضد الغشاشين في الامتحانات الرسمية لإعادة المصداقية له وتكريس الانضباط وسط المتمدرسين.

وأكدت الوزيرة على هامش ملتقى لهيئات التفتيش بوزارة التربية على تأييد مشروع تجريم الغش حيث لا بد -بحسبها – من تطبيق إجراءات “ردعية” ضد الغشاشين في الامتحانات الرسمية ولو بالسجن لإعادة المصداقية لها. وكشفت عن مواصلة التحقيق في قضية تسريب مواضيع بكالوريا دورة 2016، لكشف المتورط الحقيقي الذي لا يزال مجهولا لحد الساعة، خاصة عقب تبرئة العدالة للمتهمين الثلاثة من إطارات الوزارة.

وقالت”إنه حان الوقت لمحاربة كافة الممارسات السلبية التي أضرت بمصداقية امتحان مصيري كالبكالوريا لتحقيق الإنصاف والتكافؤ بين كافة المترشحين، من خلال تطبيق إجراءات ردعية ضد كل غشاش في الامتحانات الرسمية المدرسية، على غرار امتحان البكالوريا ولو بمتابعتهم قضائيا وسجنهم، لكي يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه ممارسة الغش.

وأكدت الوزيرة على تطبيق مشروع قانون تجريم الغش في الامتحانات الرسمية الذي هو الآن محل نقاش موسع بإشراك كافة الأطراف المعنية، في انتظار إصداره ودخوله حيز التطبيق، على اعتبار أن الإجراءات المطبقة حاليا ومنذ سنوات عديدة “إدارية” بحتة يطبقها الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، عن طريق إقصاء المتورطين في ممارسة الغش من اجتياز الامتحان من 5 إلى 10 سنوات، لعدم امتلاكه سلطة متابعة المتورطين قضائيا.

وأشارت “الإجراءات القانونية التي سيتم وضعها من شأنها إعطاء مصداقية أكبر للامتحانات والمسابقات وخاصة شهادتي الباكالوريا والتعليم المتوسط”