الرئيسية / رياضي / قال إنه كان يحلم باللعب للنادي الفرنسي.. محرز يكشف تفاصيل لقائه الأول مع زيدان وقصته مع مارسيليا

قال إنه كان يحلم باللعب للنادي الفرنسي.. محرز يكشف تفاصيل لقائه الأول مع زيدان وقصته مع مارسيليا

كشف الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الانجليزي، عن العديد من الأسرار المرتبطة بمشواره الكروي وبداياته، وفي مقدمتها قصة لقائه الأول مع أسطورة كرة القدم الفرنسية، زين الدين زيدان، وسرّ عشقه لنادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي، فضلا عن أيامه الأولى مع نادي مانشستر سيتي عندما انضم إليه صيف عام 2018 قادما من نادي ليستر سيتي الإنجليزي.

وتحدث محرز في حوار مع قناة “سكاي سبورت” البريطانية نشر على قناتها الرسمية في “يوتيوب”، عن بعض التفاصيل الصغيرة في مشواره الكروي، التي لم يسبق له التطرق إليها من قبل، حيث اعترف بأنه كان معجبا بالنجم الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية، زين الدين زيدان، على غرار كل اللاعبين الذين ولدوا في فرنسا، وقال بهذا الخصوص: “مثل كل اللاعبين الذين نشأوا في فرنسا كنت أعشق زيدان”، مضيفا: “أنت تعرف.. زيدان كان لاعبا أنيقا ورائعا.. مهاريا لدرجة كبيرة ومنها سيطرته على اللمسة الأولى”، وتابع: “كان من الرائع مشاهدته وهو يلعب”، قبل أن يؤكد بأنه حظي بفرصة لقاء زيدان والتقاط صورة تذكارية معه، وقال: “لقد حظيت بفرصة لقائه عندما كنت لاعبا في نادي لوهافر بسن الـ20 سنة، كانت هناك مباراة استعراضية للاعبي منتخب فرنسا السابقين في ملعبنا بلوهافر”، وأردف: “بعد نهاية المباراة ذهبت إلى غرف الملابس من أجل لقاء زيدان.. وبما أنني كنت ألعب في لوهافر كنت أعرف الملعب جيّدا ورجال الأمن الذين سهلوا لي الوصول إليه”، وأضاف: “عندما وصلت كان زيدان رفقة كارومبو وماكليلي.. كنت خجولا وترددت قبل أن أطلب منه أخذ صورة تذكارية معه.. لقد كانت لحظة رائعة جدا بالنسبة لي”.

من جهة أخرى، أشار قائد “الخضر” إلى أن نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي هو النادي الذي كان يشجعه ويعشقه عندما كان صغيرا، ورد على سؤال بخصوص أول قميص حمله كمشجع: “قميص أولمبيك مارسيليا.. لقد كنت أعشق هذا النادي عندما كنت صغيرا..”، رغم أن رياض محرز من مواليد العاصمة الفرنسية باريس، وأضاف: “والدي كان مشجعا لمارسيليا ونقل لي هذا العشق.. لقد كنت أحلم باللعب لنادي أولمبيك مارسيليا”، قبل أن يرد بابتسامة عريضة بخصوص إمكانية اللعب مع النادي الفرنسي مستقبلا، وقال: “لا أدري”، كما تطرق محرز في حديثه إلى قناة “سكاي سبورت” إلى الفرق بين ناديي ليستر سيتي ومانشستر سيتي، وقال بخصوص يومه الأول في النادي السماوي: “لقد كان يوما رائعا وكنت سعيدا بالإمضاء في هذا النادي الكبير”، مضيفا: “كنت متحمسا من أجل بدء رحلة رائعة لا تصدق”، قبل أن يبرز الفوارق بين نادييه في انجلترا، والبداية من التدريبات: “مع ليستر كنت معتادا على ذلك.. الجميع كان يحبني”، مضيفا: “كنت بمثابة نجم النادي “نوعا ما” يضحك..”، وتابع: “أما في مانشستر سيتي فالوضع كان مختلفا.. كان هناك الكثير من النجوم واللاعبين الكبار، من الصعب الانتقال من ناد عادي إلى ناد كبير”، وأضاف: “كان عليّ التأقلم والتعود على المعطيات الجديدة، مع اللاعبين والتدريبات والظروف المحيطة”، وأردف: “الأمور لم تكن سهلة لأن بعض اللاعبين كانوا يعتقدون بأنك هنا لأخذ مكانهم.. بالوقت وبالحديث إليهم تمكنت من التأقلم”، قبل أن يختم: “الموسم الأول كان رائعا وتوجت بأربعة ألقاب كاملة”.

أمين. ل