الرئيسية / وطني / قال إن الحملة ستنطلق يوم 09 أفريل القادم، بدوي يكشف: العدالة ستتكفل بكل حالات البنزسة وشراء توقيعات الترشح للتشريعيات
elmaouid

قال إن الحملة ستنطلق يوم 09 أفريل القادم، بدوي يكشف: العدالة ستتكفل بكل حالات البنزسة وشراء توقيعات الترشح للتشريعيات

 الجزائر- أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي أن العدالة ستتكفل  بكل حالات تجاوز الإطار القانوني الخاص بتنظيم الانتخابات التشريعية ليوم 4 ماي بما في ذلك ظاهرة البزنسة في شراء التوقيعات.

وكشف  الوزير بدوي للصحافة عقب تقديمه عرضا حول تحضيرات التشريعيات القادمة بمجلس الأمة بخصوص توقيف بعض المترشحين لتورطهم في شراء التوقيعات، كما كشف عنه رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة

الانتخابات، أن رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال تكلم عن عديد الأشياء منها ظروف وتحضيرات والمناخ العام لسير الانتخابات القادمة، وتكلم كذلك عن بعض الأشخاص الذين تم توقيفهم لتورطهم في شراء التوقيعات، مؤكدا أن كل حالة تجاوز للإطار التنظيمي للانتخابات ستتكفل بها العدالة تطبيقا للقانون، وأضاف في هذا السياق أن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات هي هيئة دستورية لها كامل الصلاحيات لفتح تحقيقات لأن مهمتها أساسية ومركزية في مراقبة الانتخابات من مرحلتها الاولى إلى غاية نهايتها. 

وبعد أن أشار إلى أن الادارة قامت  بواجبها في ما يخص تحضير وتنظيم التشريعيات وتحت مراقبة الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، أبرز أن حالات إقصاء بعض المترشحين، تمت طبقا للقانون العضوي للانتخابات والنصوص التنظيمية المتعلقة بها، مشيرا إلى أن هؤلاء المقصيين قدموا طعونهم وسيفصل فيها. وفي ما يتعلق باقتراع الأفراد المنتمين للأسلاك النظامية قال الوزير إن  هؤلاء هم جزائريون ولهم الحق في التصويت والتعبير عن اختيارهم بكل ديمقراطية ككل فئات الشعب الجزائري، لكن اليوم لا وجود لانتخابات في الثكنات ومقرات عمل الهيئات النظامية وهي مسألة تجاوزها الزمن.

ونفى وزير الداخلية وجود إجراءات تقشفية في ما يخص تشريعيات 4 ماي الفارط، مجددا التأكيد على أن  الحكومة وضعت  كل الامكانات البشرية والمادية لتنظيم وإنجاح الانتخابات التشريعية القادمة، موضحا أن الاستحقاقات القادمة  ستكون فرصة لكافة فئات الشعب الجزائري يعبرون من خلالها حرصهم على الدفاع عن المكاسب المحققة وصون الأمن والطمأنينة ونعمة الاستقرار.

وستنطلق الحملة الانتخابية -بحسب وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي – يوم 9 أفريل القادم وتنتهي يوم 30 من  الشهر نفسه، وقد تم وضع 4734 هيكل عمومي خاص بتنشيط هذه الحملة.