السبت , 30 سبتمبر 2023

قال إن الشعب الفلسطيني لازال “متمسكا بخيار الثورة”، السفير لؤي عيسى: الجزائر لا تتوانى عن دعم فلسطين ماليا ومعنويا رغم ظروفها الاقتصادية الصعبة

elmaouid

الجزائر- قال سفير دولة فلسطين بالجزائر لؤي عيسى، الثلاثاء، خلال مداخلته في منتدى   “المجاهد” عشية الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب  الفلسطيني، إن القيادة الفلسطينية  والشعب بكل طوائفه

مصممون على إنهاء 11 سنة من الانقسام  وتجاوز كل المعوقات  والعقبات التي تحول دون تطبيق كل بنود المصالحة الفلسطينية، لافتا إلى أن الانقسام يبقى -كما قال- “وصمة عار لكل من يدعمه”.

وشدد السفير على أن الشعب الفلسطيني لازال “متمسكا بخيار الثورة ليس  بالسلاح فقط إنما بالعقل أيضا، فكل فلسطيني يقاتل بإرادته وبحسب ما أتيح له من إمكانات لمواجهة الظروف الخاصة والصعبة جدا التي تعيشها القضية الفلسطينية،  ذلك في ظل مواصلة الغطرسة الإسرائيلية من جهة والتكالب الدولي من جهة أخرى  لمحاولة ترويض القيادة الفلسطينية حتى تتخلى عن كل حقوقها والانحناء لمطالب الاحتلال الاسرائيلي”.

وأوضح السفير أن مثل هذه الضغوط على الفلسطينيين تهدف إلى إخضاعهم للأمر  الواقع وجرهم إلى “وقف كل المساعي الديبلوماسية لنصرة قضيتنا لا سيما التوجه  إلى محكمة العدل الدولية وصولا للاعتراف بالدولة الإسرائيلية”.

وطمأن السفير عيسى، بأن “الشارع الفلسطيني موحدمن أجل إعادة القضية  الفلسطينية إلى الخارطة الدولية، في ظل المساعي القائمة لتصفيتها من الساحة  الدولية بخلق نزاعات وثورات في عديد من المناطق العربية”، لافتا الى أن المشكلة  الأساسية التي تعاني منها القضية اليوم -بحسبه- هي “التهاون العربي في نصرة  القضية الفلسطينية” والذي -كما قال- لا يمد يد العون المالي ويمارس من جهة أخرى  ضغوطا سياسية على القيادة الفلسطينية.

وأثنى المسؤول الفلسطيني بالمناسبة على تسديد الجزائر مستحقاتها المالية  للجامعة العربية الخاصة بدولة فلسطين، مبرزا أن الجزائر بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها غير أنها تبقى من الدول النادرة التي لم تتوان  يوما في تسديد كل مستحقات القضية الفلسطينية ماديا ومعنويا.