الرئيسية / وطني / قال إن المداخيل وصلت نسبة 93 بالمائة،  يوسف عاشق يكشف من البرج: الصندوق في أريحية تامة إلى غاية 2030
elmaouid

قال إن المداخيل وصلت نسبة 93 بالمائة،  يوسف عاشق يكشف من البرج: الصندوق في أريحية تامة إلى غاية 2030

الجزائر- كشف المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد للعمال غير الأجراء “عاشق يوسف” بولاية برج بوعريريج، نهاية الأسبوع المنصرم، على هامش تنصيب المدير الولائي الجديد للوكالة بالولاية السيد “رومان عبد العالي” خلفا للمدير السابق “سليمان كحل الراس” الذي تم تحويله إلى ولاية عنابة، أن التغييرات هذه تدخل في إطار برنامج إعادة هيكلة الصندوق الوطني للتقاعد لغير الأجراء لخلق ديناميكية جديدة تسهم في حل المشاكل

العالقة، وكذا إشناء مديريات ولائية بدل نظام المديريات الجهوية، حيث تم تنصيب إلى غاية الآن 18 مديرا ولائيا، مؤكدا أن التغييرات هذه ساهمت خلال العام المنصرم في ارتفاع نسبة مداخيل الصندوق إلى 93 بالمائة، الشيء الذي يجعل الصندوق -بحسب  المتحدث ذاته – في أريحية تامة إلى غاية سنة 2030 كونه لا يعاني من عجز مالي بل فائض يعود بالفائدة على المشتركين، كما كشف المدير العام “عاشق يوسف” أن نسبة الزيادة في المصاريف لم تتجاوز 8 بالمائة، رغم مضاعفة عدد المنخرطين الذي قفز إلى مليون و 900 ألف منخرط، مؤكدا أن الصندوق استطاع تسجيل 4.2 من المشتركين لكل متقاعد والتي سترفع إلى خمس مشتركين لكل متقاعد خلال السنة القادمة.  وبخصوص مساعي الصندوق الكبيرة من أجل عصرنة القطاع ورقمنته، فقد أكد بأن هذه العملية ساهمت بشكل كبير في محاربة التهرب، والإفراط في استهلاك الأدوية، بالنظر للتواصل  بين مصالح الصندوق و الصيدليات، ومصلحة المراقبة الطبية،  التي تسمح للصيدلي بالاطلاع على استهلاك المريض للدواء، والتواصل المباشر مع طبيب المراقبة في الصندوق عن طريق رسائل نصية من أجل الحصول على الموافقة دون تنقل المريض، إضافة إلى رسالة نصية تصل المؤمّن كلما اشترى دواء ببطاقة الشفاء، تمكنه من مراقبة استعمالها أو تعرض بطاقته لاستغلال غير شرعي، كما كشف  المتحدث ذاته أنه تم  تدعيم المراقبين بلوحة إلكترونية، تمكنه من تحصيل الاشتراك، أو تسجيل انخراط مؤسسة فور اكتشاف تهربها، مع إبلاغ صاحبها في عين المكان، كما كشف المدير العام للصندوق عن المرسوم الجديد الذي يحدد 30 جوان كأجل لتسوية مستحقات التجار، والذي راعى  الأوضاع المهنية للفلاحين من خلال تحديد تاريخ 30 سبتمبر كأجل لتسوية مستحقات الفلاحين، بدل نظام ثلاثة أشهر المعمول به مما سمح برفع نسبة انخراط الفلاحين من 3 بالمائة إلى 17 بالمائة خلال هذه السنة.

وتحدث المدير العام على أنسنة الصندوق من خلال دور المساعِدات الاجتماعيات في متابعة المتقاعدين وذويهم من كبار السن، وإجراءات التكوين لصالح العمال الذي سيقفز من 30 بالمائة إلى 70 بالمائة خلال السنة القادمة بغية محاربة التهرب والتحكم في المصاريف، مع مراجعة نسبة الاشتراك للمؤسسات الكبرى.

المدير الجديد للوكالة الولائية للصندوق الوطني  للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء “عبد العالي رومان” الذي كان يشغل  المنصب نفسه بولاية قسنطينة، أكد أنه سيعمل على إعطاء الإضافة اللازمة للصندوق من خلال العمل على تغطية كامل تراب الولاية وفتح المقر الجديد من أجل تحسين ظروف عمل الموظفين، وكذا العمل على استقطاب أكبر عدد من المؤمنين.