الرئيسية / وطني / قال إن المراسلة التي وجهتها جريدة عمومية قرار متسرع وغير مقصود، ڤرين: كل حزب سياسي من حقه الحصول على التغطية الإعلامية
elmaouid

قال إن المراسلة التي وجهتها جريدة عمومية قرار متسرع وغير مقصود، ڤرين: كل حزب سياسي من حقه الحصول على التغطية الإعلامية

الجزائر- أكد  وزير الاتصال حميد ڤرين أن “المراسلة التي وجهتها جريدة المساء العمومية إلى رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس بخصوص منح إشهارات مقابل تغطية الحملة الانتخابية، قرار

متسرع وغير مقصود”، موضحا أنه “يتوجب على كل وسيلة إعلامية خاصة أو عمومية تأدية دورها ويحق لكل حزب سياسي الحصول على حقه من التغطية الصحفية”

وأوضح حميد ڤرين، الإثنين، في كلمة له خلال إشرافه على دورة تكوينية لفائدة مهنيي الصحافة حول “الحرية المسؤولة للصحفي: مسألة آداب وأخلاقيات المهنة” بالمدرسة الوطنية العليا للصحافة ببن عكنون أن “المراسلة التي تلقاها الأرسيدي من صحيفة “المساء” العمومية فسرتها بعض الأطراف بطريقة عكسية ، قائلا “أعتقد أن نية مدير الصحيفة طيبة وربما أراد بهذا الأسلوب تحسين موارد المؤسسة المالية “، مؤكدا أن “هذه المؤسسة تقدم خدمة عمومية وليست مؤسسة تجارية كما يعتقد الجميع “.

وأفاد حميد ڤرين أن “القنوات التلفزيونبة والإذاعية العمومية لها الأولوية في تغطية التجمعات المتعلقة بالحملة الانتخابية للتشريعيات المقبلة بالإضافة إلى 05 قنوات تلفزيونية تابعة للقطاع الخاص ستخضع لدفتر شروط ومخالفتها ستؤدي إلى فرض عقوبات عليها قد تمتد إلى سحب الترخيص منها”، مشددا على “ضرورة التزام الصحفيين بالاحترافية والمصداقية في تغطية الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في 04 ماي المقبل”، كاشفا  “أهمية دور وسائل الإعلام بما فيها الإذاعة الوطنية بمختلف قنواتها في حث المواطن على أداء واجبه الانتخابي وترسيخ قيم المواطنة”.

وفي  السياق نفسه”ركز وزير الاتصال على تكوين الصحفيين الجزائريين دون توقف لأن التكوين المتقطع لا يأتي بنتيجة عكس التكوين المستمر الذي يقفز بمستوى الصحفيين إلى الاحترافية وتحري المعلومة  قبل النشر “، معتبرا أن “الهدف من كل هذه الدورات التكوينية هو الوصول إلى الاحترافية لتسيير أفضل لقطاع الإعلام في الجزائر”.

وفي سؤال له حول الإجراءات التي اتخذتها كل من وزارة النقل والسياحة والبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال السنة الماضية بخصوص التخفيضات الخاصة بالنقل والسياحة والاتصالات لمهنيي القطاع، فقال وزير الاتصال إن “المشروع تم الاتفاق عليه من طرف الوزارة الثلاث ويبقى سوى التطبيق الميداني الذي سيعاد النظر فيه بشكل نهائي يوم 22 أكتوبر المقبل”