الرئيسية / وطني /  قال إن انهيار أسعار البرميل مجددا ليس في صالحهم… ولد قدور: “على المنتجين الكبار الحفاظ على اتفاق الجزائر”
elmaouid

 قال إن انهيار أسعار البرميل مجددا ليس في صالحهم… ولد قدور: “على المنتجين الكبار الحفاظ على اتفاق الجزائر”

الجزائر- أفاد الرئيس المدير العام لسوناطراك، عبد المومن ولد قدور، أن البلدان الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” وروسيا  عليهم الحفاظ على اتفاق الجزائر  لمواصلة دعم أسعار الخام، معتبرا أنه ليس في

صالح المنتجين الكبار أن ينهار البرميل مجددا.

وقال ولد قدور في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، عقب اختتام الندوة العالمية حول الغاز “إننا نعمل على الحفاظ على الاتفاق المبرم حول تخفيض الإنتاج”، مؤكدا أنه من الصعب التعرف مسبقا على  احتمالات رفع سعر الخام من طرف المنتجين الكبار، مشيرا إلى السعودية وروسيا.

وفي تعليقه على آخر التطورات في الساحة النفطية العالمية، قال ولد قدور “لا نعرف كيف يكون رد فعل السوق”، ولكن ما هو أكيد “أن الأسعار ستنخفض”، موضحا أنه “حتى إذا بقيت الأسعار مرتفعة بعد تقرير الأوبك بفيينا، برفع البرميل بمليون فهذا راجع إلى كون العرض الإضافي يأتي لمرافقة انخفاض إنتاج فينزويلا وليبيا”.

وتابع ولد قدور قائلا إن “الهدف من هذا الاجتماع هو الحفاظ على الإنتاج ولكن هناك اختلالات في  إنتاج فينزويلا وليبيا حيث أنهما رفعتا سعر البرميل بمليون من أجل تعويض هذا  العجز” ، مضيفا أنه لهذا السبب بقيت الأسعار في نفس المستوى السابق.

وأشار  المسؤول ذاته، إلى أنه سيتم دراسة مقترح لرفع الإنتاج خلال الاجتماع  المقبل للجنة المشتركة لمتابعة اتفاق ” أعضاء الأوبك وخارج الأوبك” المرتقب في سبتمبر  المقبل.

 وأفاد ولد قدور أن الدول الوحيدة لتحالف فيينا التي  يمكنها رفع إنتاجها هما العربية السعودية و روسيا.

وقد أعربت كل من موسكو والرياض عن نيتهما في ضخ المزيد من البترول بعد  ارتفاع نسبي للأسعار بحيث اقترحا رفع الإنتاج بـ 1.5 مليون برميل في اليوم ابتداء  من سبتمبر المقبل.

وأعلن الرئيس الأمريكي السبت الفارط أن العربية السعودية مستعدة لرفع  إنتاجها إلى 2 مليون برميل في اليوم، مضيفا أن الولايات المتحدة تسعى إلى إقناع  المنتجين الكبار برفع العرض على مستوى السوق.

وأكد كاتب الدولة الأمريكي للطاقة ريك بيري، الخميس الماضي، أنه التقى بنظيره  الروسي ألكسندر نوفاك بواشنطن على هامش الندوة العالمية حول الغاز بحيث تطرق رفقته إلى عديد الانشغالات من بينها مسألة تموين أوروبا بالغاز، مضيفا أن  الهدف يكمن في الحفاظ على أسعار تتراوح ما بين 65 و 70 دولارا.