الرئيسية / وطني / قال إن قوائمه الانتخابية عرفت إجماعا في أغلب الولايات: بن يونس يراهن على  الكفاءة والشباب في الحملة الانتخابية…. المعطيات تبين أن بعض الأحزاب الكلاسيكية في طريقها إلى الزوال
elmaouid

قال إن قوائمه الانتخابية عرفت إجماعا في أغلب الولايات: بن يونس يراهن على  الكفاءة والشباب في الحملة الانتخابية…. المعطيات تبين أن بعض الأحزاب الكلاسيكية في طريقها إلى الزوال

الجزائر- كشف، الثلاثاء، رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس أن حزبه اعتمد في قوائمه الانتخابية على الكفاءة الشابة، نظرا لأن الأغلبية الساحقة لمترشحي الحزب شباب، مضيفا أن الحركة الشعبية

تعطي الأولوية للكفاءة والنزاهة حتى وإن لم تكن من الشباب، لأن الشاب دون كفاءة لا يقدم أي إضافة وإنما يحتاج لتأطير.

كما قال بن يونس لدى تنظيمه مؤتمرا صحفيا بمقر حزبه بالعاصمة، أن الحركة الشعبية حاليا متواجدة في 49 دائرة انتخابية من أصل 52، مؤكدا أن حزبه لم يعرف أي مشاكل فيما يخص القوائم الإنتخابية الولائية وخاصة رؤوس القوائم، لأن اللجنة الوطنية للحزب صادقت على كل القوائم الانتخابية بكل ديمقراطية بعد الدراسة والتشاور. ويعود الفضل في ذلك  -بحسبه- إلى الإجماع الذي تحقق حول القوائم في أغلبية الولايات، باستثناء ولاية الأغواط حيث وقع خطأ من طرف الحزب ما أدى إلى تقديم طعن، بالإضافة إلى ولاية الوادي نظرا لعدم التمكن من جمع التوقيعات اللازمة.

وفي السياق ذاته، أكد المتحدث أن الحركة الشعبية الجزائرية متواجدة في الدوائر الانتخابية الأربع بالخارج، مضيفا أن قوائمه الانتخابية تتضمن 160 امرأة، نافيا في  الوقت نفسه قضية استقالة منسق العاصمة عبد الحكيم بطاش، مؤكدا أن هذا الأخير لم تكن له أي نية في الترشح للتشريعيات، مؤكدا من جهة أخرى أن قوائمه الإنتخابية تحتوي على عدة رجال أعمال في مختلف الولايات.

ومن جهة أخرى، عاد بن يونس إلى تأكيد أن التحالفات حاليا ليست في أجندة الحزب حاليا، وإن كانت فستكون بعد الانتخابات، مضيفا أن مناضلي الحزب وإطاراته يعملون على تأكيد مرتبتهم كثالث قوة سياسية في الجزائر على الأقل، عن طريق حملة انتخابية على مستوى الاقتراحات والبرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وعاد المتحدث ذاته إلى توقعه بتغير الخارطة السياسية بعد التشريعيات القادمة، لأن بعض الاحزاب  التي تسمى بالكلاسيكية والكبيرة ربما ستتجه نحو الزوال في بعض الولايات نظرا للمعطيات الحالية  وقوائمها الانتخابية والولايات المتواجدة بها التي لم تتعد 20 أو30 ولاية، وهو ليس بالأمر الجيد لهذه الأحزاب نظرا لقدمها ومسارها الطويل في النشاط السياسي مقارنة بحزبه الذي يتواجد في 49 دائرة انتخابية.