الرئيسية / وطني / قال إن مادة واحدة فقط توقف إنتاجها لاعتبارات مرتبطة بالمنتج الأول…مدير الصيدلية المركزية ينفي ندرة الأدوية في المستشفيات
elmaouid

قال إن مادة واحدة فقط توقف إنتاجها لاعتبارات مرتبطة بالمنتج الأول…مدير الصيدلية المركزية ينفي ندرة الأدوية في المستشفيات

 الجزائر- أكد المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات محمد عياد، الإثنين، بالجزائر العاصمة أنه ليست هناك أي “ندرة” في الأدوية بالمستشفيات الجزائرية، مشيرا إلى “التطور التدريجي” في مجال اقتناء هذه الأدوية منذ بضع سنوات.

وردا على تقارير إعلامية تشير إلى تسجيل “ندرة” مؤخرا في بعض الأدوية (كورتيكوستيرويد)، أكد السيد عياد خلال ندوة صحفية أنه ليست هناك أي “ندرة” في التموين بهذه المواد على مستوى الهياكل الاستشفائية للبلد.

وأشار  المسؤول ذاته إلى الأدوية المعنية بهذه الندرة المزعومة، مؤكدا أن مادة واحدة فقط (ديكساميتاوزون) هي التي توقف إنتاجها لدى الممون الوطني الوحيد للصيدلية المركزية للمستشفيات و هذا، كما قال، لاعتبارات مرتبطة بالمنتج الأجنبي الأول.

وأضاف عياد أنه تم الحصول على رخصة استثنائية لدى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات تمكن الصيدلية المركزية للمستشفيات من استيراده، مؤكدا أن هذا الدواء من المفروض أن يكون متوفرا بالجزائر خلال الأسابيع المقبلة.

واسترسل قائلا بأن هناك مخزونا سيسمح بضمان احتياجات المستشفيات متوفر على مستوى الصيدلية المركزية للمستشفيات، مشيرا إلى أن الندرة “ربما موجودة” على مستوى الوكالات الصيدلانية.

وحرص المتدخل على التذكير بأنه مع غياب علاج ما هناك “بدائل” أخرى (منها الأدوية الجنيسة) متوفرة دائما لتعويض العلاج.

وفي  السياق نفسه، أوضح  المتحدث ذاته أن دفتر شروط يلزم شركاء الصيدلة المركزية للمستشفيات بتبليغه في مدة ثلاثة أشهر مسبقا في حالة ندرة محتملة، “تحت طائلة” العقوبات، حيث أكد أن هيئته تتعامل مع حوالي خمسين مصدرا-منتجا وطنيا و 250 مخبر صيدلاني عالمي.

وبعد أن أشار إلى “التطور التدريجي” في مجال اقتناء الأدوية في السنوات الأخيرة، أكد السيد عياد أن الجزائر قامت بشراء ما يعادل 75 مليار دينار جزائري سنة 2016، مقابل 62 مليار دينار في 2015 و 57 مليار دينار في 2014.

و أضاف السيد عياد أنه بناء على 4270 دواء متضمن في مدونة النشاط الوطني  وجهت 912 منها إلى الصيدلة المركزية للمستشفيات بما فيها 161 لمعالجة أنواع السرطان، مشيرا في  السياق ذاته إلى أن منظمة الصحة العالمية حددت بـ 367 قائمة الأدوية التي يمكن أن توجه للتكفل بسكان كل بلد بما فيها 27 لعلاج السرطان.

كما لم يفوت المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات أن يذكر أن الجزائر أصبحت “مرجعا” فيما يتعلق بتسعيرة الأدوية حيث نجحت في التفاوض على أسعار “منخفضة” مع المخابر الأجنبية.