الرئيسية / دولي /  قال سنُبلغ المصريين موقفنا من التهدئة ،قيادي فتحاوي: حماس أمام خيارين
elmaouid

 قال سنُبلغ المصريين موقفنا من التهدئة ،قيادي فتحاوي: حماس أمام خيارين

كشف القيادي في حركة فتح، عبد الله عبد الله، أن حركة فتح ستتخذ الاثنين، موقفاً نهائياً من ملف التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، لافتاً إلى أن حركة فتح ستُبلغ المسؤولين المصريين به.

وقال عبد الله، في تصريح خاص لـ “دنيا الوطن” الاثنين، إن وفد حركة فتح، الذي زار القاهرة السبت الماضي، عاد إلى الضفة أمس، واجتمع اليوم مع الرئيس محمود عباس؛ لوضعه في صورة المباحثات التي أجراها الوفد مع القيادة المصرية.

وأوضح أنه حال إصرار حركة حماس على السير في وهم ما يسمى الهدنة أو التهدئة؛ وأصرت على عدم إنهاء الانقسام وتكريس وجودها، وتحكمها في قطاع غزة، فعليها أن تتحمل كل المسؤولية كاملةً عن القطاع.

وأضاف عبد الله: “هذه ليست عقوبات، ولو أرادت حماس أن تظل مستلمة قطاع غزة فلتشيل الجمل بما حمل، فلا يُعقل أن نظل بحكومتين وتشريعيات مختلفة ونظامين سياسيين، ما نريده إنهاء الانقسام ووجود حكومة واحدة، تتحمل مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة.

واستدرك: “إذا أصرت حماس على تقديم الهدنة مع الإسرائيليين على حساب المصالحة، فعليهم أن يتحملوا كل شيء، وهذا ليس قراراً بل خياراً فهم عليهم القيام بمسؤوليات كل من يحكم أو أن ينتهي الانقسام، وتتحمل الحكومة مسؤولية كل شيء”.

وحول رفض حركة فتح للتهدئة، قال القيادي الفتحاوي، إن ذلك يأتي من منطلقين، الأول: ميثاق 2006 الذي نص على أن المفاوضات من اختصاص منظمة التحرير الفلسطينية، وأن فصيل بمفرده لا يملك هذا الحق”.

وأضاف: “أما المنطلق الثاني: فهو أننا لا نريد وقف إطلاق نار في قطاع غزة فقط؛ بل وقف شامل لكافة الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة”، منوهاً إلى أنه حتى اتفاق أوسلو أكد على أن الضفة والقطاع وحدة ترابية واحدة، خاصة وأن التهدئة الحالية مخططات إسرائيلية أمريكية.