الرئيسية / وطني / قرار وزاري مشترك على طاولة الحكومة لتوحيد معايير إنجاز الابتدائيات

تخصيص ميزانية بملياري دينار لتحديث التجهيزات

قرار وزاري مشترك على طاولة الحكومة لتوحيد معايير إنجاز الابتدائيات

الجزائر -أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، عن إعداد مشروع قرار وزاري مشترك، مع وزارة التربية الوطنية، يحدد نمطية البناءات المدرسية، تجري دراسته على مستوى الأمانة العامة للحكومة قصد توحيد معايير إنجاز المدارس الابتدائية حتى تتوفر على المرافق البيداغوجية، الإدارية والصحية والترفهية مستقبلا.

وأبرز وزير الداخلية، في رده على سؤال كتابي للنائب عمراوي مسعود، بخصوص معاناة المدارس الابتدائية وضرورة تحسين وضعها، الإمكانيات المادية والبشرية التي تخصصها الدولة لتحسين وضعية هذه المدارس، بداية بميزانية اقتناء الوسائل البيداغوجية، حيث تقرر تخصيص بعنوان السنة المالية 2021 ميزانية بملياري دينار لتحديث تجهيزات المؤسسات التربوية بالنسبة للطور الابتدائي، لا سميا للأثاث المدرسي، إضافة إلى البرنامج القطاعي للتربية الوطنية.

وقامت البلديات بتزويد المدارس الابتدائية بالأثاث المدرسي والتجهيزات، والوسائل الضرورية لضمان السير الحسن للمرافق، حيث تم تخصيص 1.68 مليار دينار بعنوان السنة المالية 2020 حسب الوزير.

وأكد بلجود توزيع إعانة الدولة الموجهة للتكفل بالتغذية المدرسية، المقدرة بـ13.31مليار دينار بعنوان السنة المالية 2020، بالإضافة إلى مساهمات الميزانيات المحلية بـ3.3 مليار دينار لأكثر من 3.9 مليون تلميذ أي 74 في المائة من مجموعة التلاميذ المتمدرسين على المستوى الوطني للموسم الدراسي الجاري.

كما قامت مصالح الداخلية بتدعيم المورد البشري المؤهل للبلديات، بموجب عقود الإدماج المهني، حيث تم احصاء 11 ألف و386 عون بالنسبة للمطاعم و50 ألف و487 عون بالنسبة للمدارس و6 آلاف و563 سائق حافلات النقل المدرسي بحسب الوزير.

وتطرق بلجود في سياق آخر إلى مراسلة الوزير الأول من أجل طلب رخصة استثنائية لتوظيف سائقي حافلات النقل المدرسي حسب احتياجات البلديات،  كما تم أيضا إبرام اتفاقية إطار مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين لتكوين الأعوان الشاغلين بالمطاعم المدرسية.

ونقل المسؤول الأول للداخلية “إسداء التعليمات اللازمة في بداية الموسم الدراسي 2020/2021 إلى الولاة تتضمن ضرورة فتح كل المطاعم المدرسية وتقديم وجبات ساخنة للتلاميذ، وتم أيضا الترخيص للولايات والبلديات التي تتمتع بموارد مالية هامة، ولأولياء التلاميذ والجمعيات للمساهمة في تحسين وتثمين نوعية الوجبات المقدمة للتلاميذ، وذلك تجسيدا لمبدإ الإنصاف وتكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ لمواصلة دراستهم.

وأكد وزير الداخلية أنه بينت متابعة تطبيق هذه التعليمات تحقيق نتائج إيجابية، إذ تم فتح 86 بالمائة من المطاعم المدرسية على المستوى الوطن تقدم وجبات للتلاميذ في الأسبوع من الدخول المدرسي”.

سامي سعد