الرئيسية / محلي / قسنطينة… إعادة التحقيق في قوائم المستفيدين من السكن
elmaouid

قسنطينة… إعادة التحقيق في قوائم المستفيدين من السكن

تم خلال الأيام القليلة الماضية، الفصل نهائيا في عقود البيع على التصاميم الخاصة بمكتتبي حصة 200 سكن ترقوي مدعم على مستوى بلدية عين عبيد التابعة إداريا لذات الدائرة، بعد أن عرف المشروع تعثرا كبيرا

بسبب صعوبات في الحصول على العقار وعقد الملكية، في حين انطلق قبل حوالي خمس سنوات.

وجرت عملية القرعة وتحديد مواقع شقق المستفيدين نهاية الأسبوع الماضي، على مستوى المكتبة البلدية محمد بودربالة بالمنطقة، لفائدة 177 مكتتبا تتوفر فيهم الشروط القانونية، بعد أن مرت أسماؤهم على مرحلة التحقيق الأولية والمتعلقة، وتم التأكد من أحقيتهم في البطاقية الوطنية للسكن، في حين أشرف على القرعة رئيس بلدية عين عبيد، الذي اعتبر بأن هذه الخطوة من شأنها إعطاء دفع للمشروع، كما قال إنها مرت بظروف عادية تحت رقابة محضر قضائي، كما أكدت بعض المصادر بأن 23 مستفيدا آخرين سيخضعون لنفس مراحل التحقيق في أحقيتهم، خاصة وأن الكثير منهم تحصل على استفادات مسبقة فيما يتعلق بصيغة السكن الاجتماعي منذ سنوات أو أولئك الذين استفادوا بصفة رسمية خلال الأسابيع القليلة الماضية، إضافة إلى الذين تحصلوا على قرارات التخصيص المتعلقة بسكنات برنامج “عدل” في مشروعيه الأول والثاني.

وأفاد مصدر من داخل مقاولة الإنجاز بأن نسبة تقدم الأشغال على مستوى الورشة تتراوح ما بين 25 و30 بالمائة، مشيرا إلى أن إصدار العقود الرسمية الخاصة بالمكتتبين ستنجز في القريب العاجل، بعد أن انتهت عملية التوزيع القانونية، حيث عرف كل مستفيد موقع وحدته السكنية، في حين أشار مصدرنا إلى أن عملية البناء ستتم خلال عامين ونصف، مشددا في الوقت نفسه على أن العراقيل المسجلة من قبل ليست عبارة عن تأخير في الأشغال وإنما نجم الأمر عن الصعوبات التي عرفتها إجراءات الحصول على الصفقة وعقد الملكية.

وتجدر الإشارة إلى أن والي قسنطينة زار مؤخرا المشروع المذكور وأعطى تعليمات للقائمين عليه برفع الأشغال لتسليم السكنات لأصحابها، في حين استفادت بلدية عين عبيد من حصة ترقوي مدعم أخرى مقدرة بمائة سكن، ورست على مقاولة خاصة، حيث من المنتظر الشروع في عملية إنجازها بعد تحديد قائمة المستفيدين واستيفاء جميع الإجراءات الإدارية.