الرئيسية / محلي / قسنطينة… استلام 1000 سكن نهاية الشهر
elmaouid

قسنطينة… استلام 1000 سكن نهاية الشهر

قال مصدر مؤكد، بأن المؤسسة الوطنية للترقية العقارية بقسنطينة، استلمت منذ أزيد من ثلاثة أشهر،  ألف وحدة سكنية من برنامج الترقوي العمومي، التي استفادت منها الولاية، فيما أكد مصدر مسؤول بالشركة، بأن

عديد المكتتبين تنازلوا عن هذه الصيغة بسبب تعثر أشغال التهيئة الخارجية، التي لم تنطلق إلى حد الساعة.

وأفاد  مصدر مسؤول من المؤسسة الوطنية للترقية العقارية، بأن أشغال إنجاز ألف وحدة سكنية في صيغة الترقوي العمومي، قد استلمت بشكل نهائي ولم يتبق سوى إنجاز الشبكات الثانوية والأولية، في حين تم إنهاء أشغال التهيئة الداخلية، وهو ما قد  يؤخر، بحسبه، تسليمها إلى آجال غير معلومة، حيث ذكر  المصدر ذاته، بأن المؤسسة الصينية المشرفة على إنجاز 400 مسكن بالتوسعة الغربية للمدينة الجديدة علي منجلي، قد سلمت المشروع بشكل نهائي مع إنجاز أشغال التهيئة الثالثة والمساحات الخضراء، كما انتهت أيضا من حصة  600 مسكن بالقطب العمراني ماسينيسا، حيث لم يتبق سوى رفع بعض التحفظات التقنية وتسليم العمارات، في انتظار مباشرة أشغال التهيئة، ليضيف  المصدر ذاته بأن مشروع الربط بالشبكات المختلفة، يقع على عاتق مديرية التعمير، لكن من المنتظر أن تنطلق الأشغال بالمواقع المذكورة  التي تمتد على مئات  الهكتارات، وتحتوي على الآلاف من السكنات في صيغ أخرى، مؤكدا بأن المكتتبين ينتظرون بفارغ الصبر تسليم المشاريع.

وفيما يخص عدد المكتتبين، فقد أكد المسؤول، بأنهم في تراجع مستمر، إذ تنازل العشرات منهم عن الاكتتاب، ووصل عددهم إلى أقل من 400، كما ذكر بأن التسجيل حاليا غير مفتوح، حيث أفاد بأنه من المنتظر أن يفتح مجددا بعد انطلاق أشغال التهيئة واستدعاء المعنيين لدفع الأقساط المتبقية، كما ذكر المسؤول بأنه وخلافا لعديد الولايات، فإن قسنطينة لم تسجل إقبالا على البرنامج، وهو ما دفع بالمؤسسة إلى تجميد عملية إنجاز 500 شقة بعلي منجلي، حيث أن غالبية المواطنين فضلوا التوجه إلى صيغتي عدل والترقوي المدعم الجديدة.

تجدر الإشارة، إلى أن قسنطينة استفادت من 13 ألف وحدة سكنية في هذا النمط الترقوي العمومي، وانطلقت الأشغال في 1500 وحدة في البداية، قبل أن يتم الاكتفاء بألف وحدة فقط، كما اشتكى مكتتبون في هذا البرنامج من تأخر إنجاز المشاريع، التي انطلقت قبل أزيد من 4 سنوات.