الرئيسية / محلي / قسنطينة…. الوالي يطالب بالإسراع في إعادة تأهيل المرافق الجوارية للشباب
elmaouid

قسنطينة…. الوالي يطالب بالإسراع في إعادة تأهيل المرافق الجوارية للشباب

 اجرى والي ولاية قسنطينة، كمال عباس، الثلاثاء، زيارة تفقدية وقف خلالها على وضعية أحواض السباحة الجوارية  ومساحات اللعب بحي زواغي سليمان، وقد سبقت هذه الزيارة جلسة عمل طالب خلالها الوالي،   المدير

الولائي للشبيبة والرياضة ياسين سيافي، الذي عُين مؤخرا على رأس القطاع بولاية قسنطينة  وكذلك مديريات الثقافة والنشاط الاجتماعي بالانطلاق في تحضير برنامج يضبط  جميع التظاهرات والنشاطات المتعلقة بالأعياد والمناسبات الوطنية والثقافية المقبلة وإحيائها بكافة بلديات الولاية كيوم العلم وعيد العمال وذكرى مجازر 8 ماي وغيرها من المحطات التاريخية والثقافية.

كما طالب المسؤول الاول عن الولاية، مدير قطاع الشبيبة ورؤساء الدوائر والبلديات  بضرورة إعادة تأهيل المرافق الشبانية ودور وبيوت الشباب ومساحات اللعب و الانطلاق سريعا في الاشغال المتعلقة بإعادة تأهيل أحواض السباحة التي أنجزت في مختلف بلديات الولاية، والسهر على تسليمها نهاية شهر ماي 2017، وجعلها في متناول المواطنين تحسبا لموسم الاصطياف وكذلك الشروع في تحويل تسيير هذه المرافق بالبلديات إلى الخواص، عن طريق التأجير بالمزايدات  وتشجيع المستثمرين في هذا النوع من الانشطة واستغلال إيرادات المرفق المؤجر لفائدة التنمية في الجماعات المحلية، فيما قرر تحويل تسيير حوضي السباحة بأحياء بوالصوف وزواغي إلى الديوان المتعدد الرياضات للمركب الرياضي الشهيد حملاوي، وسيتم تحويل تسيير حوض السباحة الذي أنجز في بلدية عين عبيد إلى قطاع الشبيبة والرياضة .

ووجه تعليمات لبلدية قسنطينة، من أجل تسخير المؤسسات العمومية البلدية للقيام بأشغال الصيانة لأعمدة الانارة والتطهير لموقع حوض السباحة بحي زواغي سليمان الذي يقع داخل محيط القاعة متعددة الرياضات بنفس الحي وبمحاذاة مساحات اللعب. علما وأن قدّمت اعانات مالية خاصة من الصندوق الولائي للشبيبة والرياضة وجهت لإعادة تأهيل أحواض السباحة الجوارية وعددها 14 بمبلغ اجمالي يقدر48.700.000,00 دينار، كما طالب رئيس الهيئة التنفيذية  للولاية، مدير الشبيبة و الرياضة، بالاستئناف الفوري لأشغال إعادة تأهيل  حوض مسبح سيدي مسيد التي أوكلت إلى مؤسسة أورو جابان، مع ضرورة التدخل  المستعجل من أجل تطهير محيط الورشة من الركام والأتربة من طرف ديوان تسيير مؤسسات الشباب قصد السماح للمقاولة التي ستستكمل عملية الانجاز بالانطلاق في الاشغال.

وفيما يتعلق بمسبح زيغود يوسف فقد تقرر تأجير حوض السباحة للخواص عن طريق المزايدة، مع تكفل الراسي عليه المزاد بأشغال الترميم وتأجيل دفع مستحقات الإيجار إلى سنة أو أكثر، بعد تشغيل حوض السباحة.

وبالنسبة للأحياء التي لا تتوفر على هذه المرافق الجوارية في مختلف  بلديات الولاية، فقد كلف مدير الشبيبة والرياضة بدراسة إمكانية دعم هذه الاحياء بما يعرف بالمسابح المتنقلة وربطها إداريا بدور الشباب ومركبات الرياضة الجوارية.