الرئيسية / محلي / قسنطينة.. انهيار وادي الرمال قبل تسليم المشروع
elmaouid

قسنطينة.. انهيار وادي الرمال قبل تسليم المشروع

وقفنا على مشروع تهيئة واديي الرمال وبومرزوق بقسنطينة، الذي يعرف تأخرا كبيرا في الانجاز، حيث تم تأجيل مواعيد التسليم في أكثر من مرة، فيما لجأت مديرية الموارد المائية إلى المجمع الأجنبي لاستكمال الشطر

المتعثر، في الوقت الذي تدهورت فيه العديد من المقاطع المستلمة.

ويعرف موقع المشروع تدهورا كبيرا لوضعية العشب الطبيعي على مسار يفوق 10 كيلومترات، حيث غطت الأعشاب الضارة والأشواك الغطاء الأخضر، الذي أنفق على وضعه الملايير، ناهيك عن الرمي العشوائي للنفايات بالوادي من طرف مؤسسات تقع على ضفافه، كما أصبحت المسارات المهيئة مأوى للمنحرفين، وكثيرا ما قامت عناصر الأمن بمداهمات للمكان، حيث تم فسخ صفقة تهيئة ثلاثة كيلومترات الموكلة إلى مؤسسة أونيدري العمومية، بحسب ما أفاد به مسؤول بمديرية الري، وذلك بسبب التأخر الكبير في الإنجاز، إذ تم منح هذه الحصة إلى المجمع الأجنبي الذي دعم الورشة بالوسائل البشرية والمادية، وهو ما لاحظناه بموقع المشروع، إذ من المنتظر أن يسلم في آجال لن تتعدى الشهرين.

وأفاد ذات المصدر بخصوص تدهور وضعية بعض المقاطع، بأنه سيتم الاتفاق خلال هذه الأيام مع مؤسسة ولائية، من أجل صيانته والمحافظة عليه لاسيما الغطاء الأخضر، مشيرا إلى أن هذا الاجراء ضروري جدا وإلا فإن الوضعية ستعرف تدهورا أكثر، مضيفا بأنه تقرر إطلاق دراسة من أجل تهيئة الجزء الذي تدهور بشكل كبير بالقرب من محطة المسافرين الشرقية، إلى غاية منعرج حي جنان الزيتون، حيث تم تخصيص غلاف مالي للعملية ومن المنتظر إطلاق استشارة وطنية لمنح المشروع في أقرب الآجال.

أما فيما يتعلق ببقية المشروع، فقد ذكر ذات المصدر بأن المؤسسة الكورية قد انتهت من تهيئة مسار يمتد على مسافة 10 كيلومترات، في انتظار إنهاء باقي المقاطع وتسليم المشروع نهائيا، مشيرا إلى أن المؤسسة المنجزة ستضمن تسييره خلال العام الأول، كما ستقوم برفع جميع التحفظات كون مدة ضمان الصفقة ما تزال سارية.

تجدر الإشارة إلى أنه سيشرع في إنجاز محطة كبرى للتطهير بمدينة الخروب والتي رصد لها مبلغ 4 ملايير دينار، لتطهير مياه الوادي، إذ لم يتبق سوى الاعلان عن المناقصة للشروع فيه، كما أن الدولة رصدت لتهيئة وتحديد مسار واديي الرمال وبومرزوق، الذي قسم إلى ثلاثة أشطر، تكلفة مالية تقدر بأزيد من 30 مليار دينار.