الرئيسية / محلي / قسنطينة… تلاميذ يشتكون غياب التدفئة والغاز
elmaouid

قسنطينة… تلاميذ يشتكون غياب التدفئة والغاز

طالب والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، بضرورة الإسراع في رفع التحفظات المسجلة على مستوى المدارس الابتدائية بالولاية، وإعادة النظر في توزيع العمال حسب الاحتياجات، إضافة لإنجاز مطاعم مركزية وفتح

المطاعم غير المستغلة.

وترأس الوالي، حسب ما ورد في بيان صادر عن ولاية قسنطينة، اجتماعا تنسيقيا لدراسة وضعية المطاعم والتدفئة بالمجمعات المدرسية المنتشرة عبر تراب الولاية، والبالغ عددها 398 مدرسة ابتدائية، وقد حضر الاجتماع الأمين العام للولاية ورؤساء المجالس الشعبية البلدية وكذا الأمناء العامون للبلديات، فضلا عن مدير التربية ومختلف المؤسسات المعنية، حيث تم تقديم عرض تفصيلي عن وضعية المدارس.

وأعطى الوالي جملة من التعليمات للتكفل بالنقائص، ومن أهمها الإسراع في إحصاء ورفع التحفظات، خاصة بالبلديات التي تعرف نقائص في هذا الجانب، حيث أن ما تم الوقوف عليه خلال الأيام القليلة الماضية من قبل الجهات المسؤولة، أكد الكارثة الحقيقية التي تعرفها بعض المؤسسات التربوية التي تؤثر بطريقة سلبية على تلاميذ المؤسسات التربوية المعنية، خاصة في فصل الخريف حاليا وفصل الشتاء لاحقا، الأمر الذي فرض خطوة حاسمة وعاجلة من قبل المسؤولين من أجل إنهاء معاناة المئات من تلاميذ المدارس الذين يعتبر أغلبهم من العائلات الفقيرة والمعوزة.

كما أمر المسؤول بإعادة النظر في توزيع العمال ببعض المؤسسات التربوية لتتوافق مع الاحتياجات التي ذكرت خلال هذا الاجتماع، وفي هذا الشأن، تم تكليف مدير التشغيل بالتنسيق مع رؤساء البلديات لإتمام العملية، خاصة ببلدية الخروب التي تسجل نقصا في مجال الإطعام المدرسي، إذ كلف المفتش العام للولاية بالعمل مع رئيسي دائرة وبلدية الخروب، لدراسة إمكانية إنجاز مطاعم مركزية لتدعيم المدارس التي لا تقدم الوجبات.

كما وجهت تعليمات لرؤساء البلديات المعنية من أجل معالجة الوضعية في أقرب الآجال وفتح المطاعم غير المستغلة، فضلا عن تكليف منتخب لمتابعة وضعية المطاعم المدرسية، وكذا وضع فرق خاصة لإصلاح الأعطاب المسجلة في التدفئة بالمدارس، وكذلك إتمام الأشغال المتبقية للربط بالغاز بالمدارس.