الرئيسية / محلي / قسنطينة… حجز قرابة 8 ملايير من اللحوم الفاسدة
elmaouid

قسنطينة… حجز قرابة 8 ملايير من اللحوم الفاسدة

حجزت مصالح مديرية التجارة لولاية قسنطينة، ما يقارب الثلاثة أطنان ونصف من اللحوم الفاسدة، بالإضافة إلى أزيد من عشرة أطنان من المواد الغذائية الأخرى.

وأكد مسؤول بمصلحة قمع الغش بالمديرية، بأن كمية المواد الغذائية المحجوزة خلال شهر رمضان وصلت إلى أكثر من 14 طنا، من بينها 3.32 طنا من اللحوم غير الصالحة بقيمة تقارب 240 مليون سنتيم، بالإضافة إلى حوالي طن ونصف من الحليب بقيمة تقارب العشرين مليون سنتيم، في حين بلغت كمية المحجوزات من المشروبات المختلفة حوالي ثلاثة أطنان، مضيفا بأن القيمة الإجمالية لجميع المحجوزات تقدر بما يقارب 800 مليون سنتيم، وهي تتضمن أنواعا أُخرى من المواد الغذائية على غرار الحلويات والمرطّبات وغيرها من السلع، التي وجدت غير صالحة للاستهلاك.

ونبه محدثنا بأن عمليات الحجز المذكورة جاءت في إطار مجال قمع الغش الذي تقوم به مديرية التجارة، حيث وصل عدد التدخلات خلال شهر رمضان إلى أكثر من 5 آلاف، سجلت خلالها 881 مخالفة من طرف التجار، وحرر على إثرها 878 محضر متابعة قضائية، فيما اقتطعت 131 عينة من المواد محل المراقبة، في حين أصدرت المديرية ستة اقتراحات بالغلق للمحلات، في إطار نفس النوع من التدخلات، أما في مجال الممارسات التجارية، فقد فاقت التدخلات الأربعة آلاف ونصف، وسجلت فيها أكثر من ألف وخمسين مخالفة مرتكبة من طرف التجار، فيما حررت المديرية نفس العدد تقريبا من محاضر المتابعة القضائية، في حين قدر مبلغ عدم الفوترة المسجل من طرف المصلحة بأكثر من 7 ملايير و600 مليون سنتيم، فيما أصدر 24 اقتراح غلق إداري في حق المخالفين.

وتجدر الإشارة إلى أن شهر رمضان المنقضي قد كان ساخنا في مجال مكافحة تجارة المواد الغذائية بطريقة غير قانونية، وخصوصا في اللحوم الحمراء، حيث شنت مصالح مديرية التجارة بالتنسيق مع عناصر الأمن مجموعة من المداهمات على المذابح غير الشرعية والباعة الفوضويين للحوم، آخرها كان بضبط لحوم مجمدة فاسدة وأسماك منتهية الصلاحية داخل حمام تقليدي بالمدينة القديمة، فيما صدرت أحكام بالحبس ضد 8 متهمين في قضية المذبح السري بحي “لوناما”، لكن ذلك لم يمنع من تسويق لحوم المواشي المذبوحة بطريقة غير قانونية في مدينة قسنطينة أو في بلديات أخرى.